نقل رجل الشاي المغربي “با عزيزي” في حالة حرجة للعناية المركزة

حرر بتاريخ من طرف

تعرض الممثل المغربي بوجمعة أوجود، الشهير بـ” با عزيزي” إلى المستشفى يوم أمس الخميس، بعد إصابته بجلطة دماغية. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورته وهو في العناية المركزة بجانبه ابنته، داعين المسؤولين عن القطاع الثقافي والفني للتدخل من أجل مساعدته.

وولد بوجمعة أوجود سنة 1940 بالدار البيضاء وتحديدا في درب بن حمان بالمدينة القديمة، يتحدر من والد جاء إلى الدار البيضاء من منطقة حاحا بإقليم الصويرة. انقطع أوجود عن الدراسة مبكرا ووجد نفسه عن عمر الـ14 سنة منخرطا في الفرق المسرحية، حيث كان يؤدي دور الخادم الذي التصق به لفترة طويلة، حيث نال لقب “با عزيزي” إلى جانب مشاركته في مجموعة من إعلانات الشاي.

في سنة 1953 في عز الاحتقان الشعبي، ظهر الفتى الأسمر مع فرقة بوشعيب رصاد في عرض تابعه أبناء المدينة القديمة في درب عرصة السطيحات، بجانب المقبرة الإسرائيلية، حيث تقمص دور الخادم، ليتحول إلى ممثل أساسي في فرقة البشير لعلج، ومنها عبر نحو التمثيل الإذاعي في أولى بداياته.

كما شارك عزيزي في عرض مسرحية “الحاج مسبق راسو” في القصر الملكي أمام الملك الراحل محمد الخامس في بداية سنة 1960، وأدى بوجمعة وعلى غير العادة دور العروس حيث كان يرتدي ثوب الزفاف، كما مثل بوجمعة أمام الملك الراحل الحسن الثاني في قصره الصيفي بإفران، وطلب منه إجراء تعديل على اسمه الفني بإضافة “با” على كلمة “عزيزي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة