نقص حاد في المياه يهدد دواوير نواحي آسفي بوضع “كارثي”

حرر بتاريخ من طرف

عبّر المكتب الجهوي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد بجهة مراكش_أسفي عن تأسفه من حرمان دواوير ساكنة الغياث نواحي آسفي من حقهم في الماء و ذلك راجع لعدم ربط منازلهم بالماء الصالح للشرب من طرف الجهات المسؤولة.

كما أشار المكتب الحقوقي في بيان له إلى وضعية السقايات “لعوينات” التي لم يتم تزويدها بالمياه مما يشكل تهديداً لحياة المواطنين والذين يقطعون كيلومترات طويلة على متن العربات المجرورة أو على ظهور الدواب للوصول إلى السقاية الوحيدة بالمنطقة و التي تتوفر على القليل من الماء.

وأعلن المكتب الجهوي تضامنه اللامشروط مع جل ساكنة دواوير الغياث، مشددا على أهمية الماء، كونه حقا من الحقوق الأساسية للإنسان التي لا يمكن الاستغناء عنها أوالعيش من دونها.

واعتبر المصدر ذاته أن تزويد ساكنة دواوير الغياث بهذه المادة الحيوية حق غير قابل للتجزئ .

وطالب المكتب الجهوي الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لمعالجة المشكل قبل تفاقمه، علما ان النقص الحاد او انقطاع الماء الصالح للشرب قد يؤدي إلى كارثة إنسانية. وذلك بإتخاذ إجراءات عاجلة لتوفير الماء الصالح للشرب بالشكل الكافي للساكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة