نقباء يراسلون المجلس الأعلى والنيابة العامة لنقل الريسوني عاجلا إلى المستشفى

حرر بتاريخ من طرف

وجه النقيبان عبد الرحيم الجامعي وعبد الرحمان بنعمرو، والمحامي عبد الرحيم برادة، رسالة إلى كل من محمد عبد النباوي الرئيس المنتدب لمجلس السلطة القضائية، والحسن الداكي، رئيس النيابة العامة، من أجل التدخل وإنقاذ حياة الصحفي سليمان الريسوني.

وقال الموقعون على الرسالة، إن سليمان الريسوني المعتقل بسجن عين السبع بالدار البيضاء “مهدد بالموت من ساعة لأخرى” ، مؤكدين أن السلطة القضائية مسؤولة عن حياته ومصيره.

ودعوالسلطة القضائية والنيابة العامة للتدخل السريع ودون انتظار أو تأخير لإنقاذ حياة الريسوني، ونقله فورا وبكل الاستعجال للمستشفى قصد تلقي العلاج لإنقاذه.

وتأتي هذه الرسالة، عقب إدانة الريسوني رئيس التحرير السابق لجريدة “أخبار اليوم” المتوقفة عن الصدور، بخمس سنوات سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 100 ألف درهم، بعدما توبع بتهمتي “هتك العرض والاحتجاز” بناء على شكاية شخص يزعم أنه “مثلي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة