نقابيون يدينون الاعتداء على طبيب بمستشفى السلامة بالسراغنة

حرر بتاريخ من طرف

أدان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العمومية المنضوية تحت لواء الفدرالية الديمقراطية للشـغل بقلعة السراغنة الاعتداء الشنيع الذي تعرض له الدكتور بلعزري طبيب أمراض النساء والتوليد بقسم الولادة بمستشفى السلامة في اطار أدائه لمهامه، معبرا عن تضامنه المطلق معه ومع كل ضحايا الاعتداءات التي تتعرض لها الأطر الضحية محليا،جهويا ووطنيا.

وذكر المكتب النقابي في بيان استنكاري أنه “تلقى باستياء شديد الاعتداء الهمجي والشنيع الذي تعرض له الطبيب المذكور أثناء مناوبته يوم الجمعة 8 ماي 2020 من طرف أحد المرتفقين الذي أصر على اجراء فحص لزوجته التي لم تكن في حاجته، وأمام رفض الطبيب “بحكم تخصصه” لطلب المعتدي، انهال عليه هذا الأخير بالضرب والسب أمام مرأى ومسمع الموظفين والمرتفقين مما تسبب في خلق حالة من الذعر والفوضى وأربك سير العمل بقسم الولادة الذي يعرف اكتظاظا كبيرا وبشكل مستمر ناهيك عن حالة الطوارئ والضغط الكبيرين الذين يعيشهما المهنيون بالمستشفى جراء فيروس كورونا المستجد”.

وأعلن المكتب الحقوقي في بيانه، دعمه التام ومواكبته لكل الخطوات والإجراءات التي يعتزم الطبيب ضحية الاعتداء مباشرتها لاستعادة كرامته، مطالبا ادارة المستشفى بتفعيل الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية الذي يحث الإدارة على توفير الحماية لموظفيها أثناء مزاولتهم لعملهم وفي حالة الاعتداء تحمل مسؤولية متابعة المعتدين أمام الإدارة.

كما طالب نقابيو الصحة في البيان، بتعزيز عناصر الأمن بالأقسام التي تعرف اكتظاظا كبيرا للمرضى واعتداءات متكررة والتي تأتي أقسام المستعجلات والولادة على رأسها.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة