نقابة تطالب الحكومة بعلاج عاجل في ظل الارتفاع الخطير لنسبة البطالة

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل الحكومة بالانكباب العاجل على معالجة الوضع الاجتماعي للطبقة العاملة والفئات الاجتماعية الهشة، في ظل الارتفاع الخطير والمقلق لنسبة البطالة.

ودعت الكونفدرالية في بلاغ لمكتبها التنفيذي إلى اتخاذ إجراءات عملية وجريئة للحفاظ على مناصب الشغل وإنعاش الاقتصاد الوطني، مع إعطاء الأولوية لتنشيط الطلب الداخلي، عبر دعم القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين.

ونبّهت الكونفدرالية في بلاغها الحكومة إلى استمرار تعطيل الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، رافضة أية محاولة لتوظيف اليوم الدراسي حول مدونة الشغل كمدخل لمراجعة المدونة في اتجاه المزيد من المرونة والمس بحقوق العمال ومكتسباتهم.

واستنكر البلاغ ذاته المقاربة القمعية، وحملات الاعتقالات التي تنهجها السلطات في التعاطي مع المعارك والاحتجاجات السلمية والمشروعة التي تخوضها العديد من القطاعات والفئات الاجتماعية.

وانتقد الكونفدرالية موجة التسريحات التي طالت العمال في عدد من المقاولات، والتأخر في صرف الدعم للعمال الذين في وضعية التوقف المؤقت عن العمل، في الوقت الذي تنشغل فيه الحكومة خارج الأولويات الوطنية، بهواجس انتخابية، وبمحاولة تمرير مجموعة من القوانين التراجعية.

وثمن بلاغ الكونفدرالية القرار الاحتجاجي لممثلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالمجلس الاداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، مؤكدا على ضرورة تنفيذ كل قرارات المجلس وعلى رأسها الزيادة في المعاشات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة