الاثنين 27 مايو 2024, 22:44

مجتمع

نفاذ مخزون أدوية لعلاج أمراض مزمنة من الصيدليات بالمغرب


كشـ24 نشر في: 7 يناير 2022

قالت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة إن "المواطنين عادوا مرة أخرى الى مارطون الانتقال بين الصيدليات، للبحث عن ادوية مفقودة، تتعلق اساسا بأدوية يتم استهلاكها في موسم الخريف والشتاء، والمتعلقة بأكثر الأمراض انتشاراً فى هذه الفترة من السنة . ففي هذا الوقت من كل عام تزداد معدلات الإصابة بالأمراض السعال ونزلات البرد والانفلونزا الموسمية، والتي تعتبر من الأمراض الأكثر شيوعاً، وعادة ما تبدأ أعراض نزلات البرد مع السعال و التهاب الحلق، وأعراض أخرى: كما يتعرض الكثير من الأشخاص إلى الإصابة ببعض أمراض الجهاز المناعي والتنفسي؛ و خاصة الحساسية بشكل اكبر مثل حساسية الأنف وحساسية العيون بجانب حساسية الجلد والصدر، والتهاب المفاصيل ، كما تزداد الصعوبات لدى المصابين بامراض القلب، نظرا لتدني درجات الحرارة بشكل كبير في فصل الخريف ، قد تؤدي إلى قصور في وظائف القلب وضعف قوته، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى التعرض للنوبات القلبية والوفاة في بعض الأحيان خاصة بالنسبة لكبار السن، هذا علاوة على الازمة الصحية التي يعرفها العالم بكوفيد - 19 وانتشار متحوراته واثاره الصحية ومتطلبات التدخل الوقائي و العلاجي".وأكدت الشبكة المغربية في بيان لها توصلت به كشـ24، أن فقدان ادوية في الصيدليات ناتج عن الطلب واستهلاك ادوية خاصة بهذه الاعراض اضافة الى ادوية الوقاية او العلاج المتضمنة في برتكول علاج مرض كورونا ومتحوراته والمقرر من طرف اللجنة العلمية والتقنية ، فضلا عن انقطاع بعض ادوية امراض مزمنة كادوية مرض السل والسل المقاوم للادوية، وادوية اخرى في المستوصفات والمراكز الصحية والتي توفرها وزارة الصحة مجانا للمرضى او ادوية امراض نادرة ، ناهيك بعض المستلزمات الطبية و الدم ومشتقاته .وأضاف المصدر ذاته أن العديد من الصيدليات تجد نفسها اليوم عاجزة عن الاستجابة لطلبات المواطنين سواء بالوصفة الطبية او التطبيب الداتي automédication ، نظرا لنفاد عدد من الادوية ، بسبب ارتفاع مستوى الاستهلاك وزيادة الطلب و هاجز الخوف من كورونا بحثا عن مناعة عبر فيتامينات كفيتامين "س" و " د " ، والزنك و الأسبرين ....والمضادات الحيوية ، لكن سبب فقدان ادوية في السوق الوطنية راجع بالاساس الى عدم احترام عدد من المختبرات و الشركات و موزعي الأدوية بالجملة ، لمخزون أمان يساوي 1/12 من إجمالي مبيعاتهم خلال العام السابق ، وهو ما لا يقل عن 80٪ من جميع التخصصات المصرح بها في السوق مغربي ،وما يعادل من شهرين الى اربعة اشهر في السنة من الادوية المنتجة او المستوردة، وعدم احترام بعض هذه المختبرات لمقتضيات القانون 17.07، بمثابة مدونة الادوية لتأمين المخزون الاحتياطي، لتفادي انقطاع الدواء والمستلزمات الطبية ومشتقات الدم من السوق الوطنية.وفي هذا السياق أشارت الشبكة المغربية سبق لمديرية الادوية ان وجهت منشور وزاري رقم 75DMP / 00 المؤرخ 18 مارس 2020 الذي يتضمن عددًا من التعليمات التي يجب مراعاتها بقوة طوال فترة الأزمة الصحية ، يهدف إلى ضمان الإمداد الطبيعي للأدوية ، وضمان التوزيع العادل للأدوية في جميع مناطق المملكة بين موزعي الأدوية بالجملة والصيدليات ، وضمان مخزون آمن وفقًا للأنظمة المعمول بها بالمغرب. هذا علما ان أدوية البرتوكول العلاجي لكوفيد- 19 للحالات الحرجة التي تستدعي الاستشفاء يتم صرفها مجانا للمرضى بجميع المستشفيات العمومية .وقالت الشبكة إنه لتجاوز هذه الوضعية على وزارة الصحة ومديرية الادوية مطالبة شركات ومختبرات وموزعي الأدوية بالجملة ، بضرورة ووجوب تكوين مخزون أمان لا يقل عن شهرين لجميع الأدوية ذات الأهمية العلاجية الرئيسية المخصصة للمرضى بالمغرب . وذلك في اطار خطة وطنية لمكافحة نقص الأدوية و تأمين الوصول إلى هذه الأدوية الأساسية للمرضى في كل وقت وباسعار مناسبة .وحسب الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة هذا يتطلب تعزيز الآليات القانونية الحالية المتقادمة ومراجعتها ، تقر بضرورة الالتزام بمخزون آمن لتفادي مخاطر النفاذ وتحسين توافر جميع الادوية الاساسية للمرضى و مراقبة المستودعات الطبية الحاصلة على الموافقة التسويقية لأي دواء بتوفير ذلك الدواء بشكل دائم في مخازنها بكميات تتناسب مع ما تقتضيه حاجة المرضى وتوزيعها مباشرة على الصيدليات بناءً على طلبها. والزامها بالحفاظ على مخزون كاف لضمان استمرار توفر هذه الأدوية في المغرب وفق لائحة تحددها مديرية الادوية ومصلحة الرصد ، على أن تراعى في ذلك المتطلبات اللازمة لحسن حفظ هذه الأدوية وتخزينها في ظروف تضمن مراقبتها وحمايتها من سوء الاستخدام والحرص على أن يتم تداولها طبقاً لما تنص عليه التشريعات المعمول بها في هذا الشأن (.قانون 17-04)ودعت الشبكة ذاتها مديرية الادوية إلى متابعة ومراقبة المخزون الاستراتجي للمستودعات والمصانع والمختبرات الوطنية او المستوردة للادوية والنستلزمات الطبية الوصول الى المستوى الأمثل في الرعايه الصحيه بتأمين الدواء الاَمن الفعّال حسب الحاجه،و ضمان سلامة وجودة وفاعلية الدواء (سواء المصنع محلياً أو المستورد) وتوفيره للمواطن بسعر مناسب لكافة المواطنين .كما اقترح المصدر ذاته وضع نظام للتتبع traçabilité متوافق مع المعايير العالمية المعمول بها في شأن المخزون الاستراتيجي للمستلزمات الطبية والأدوية، والذي يوفر دقة عالية في مراقبة ومتابعة ودراسة احتياجات السوق الوطنية المستقبلية، من هذا المخزون الحيوي المتعلق بحياة الناس وصحتهم ، إضافة إلى أهمية النظام نفسه في تأمين المخزون الاستراتيجي عند مستوياته المطلوبة طبقا للتعليمات الملكية السامية الداعية الى ضرورة "إحداث منظومة وطنية متكاملة، تتعلق بالمخزون الاستراتيجي للمواد الأساسية، لاسيما الغذائية والصحية والطاقية، والعمل على التحيين المستمر للحاجيات الوطنية، بما يعزز الأمن الاستراتيجي"  وذلك في اطار السيادة الوطنية.وتحقيقا لهذا الهدف دعت الشبكة المغربية الحكومة إلى رصد ميزانية خاصة اضافية، لتوفير المخزون الاسترتيجي للأدوية الخاصة بكوفيد -19v و للأمراض المزمنة والنادرة ، وكذلك تأمين مخزون أدوية الطوارئ والمستحضرات الحيوية والمستلزمات الطبية ومشتقات الدم . والعمل على تعزيز ودعم الاستراتيجية الجديدة المعتمدة من طرف مديرية الأدوية، الهادفة الى تطوير نظام تدبير مجال الادوية والمستلزمات الطبية والقضاء على كل الرواسب ومحاربة كل اشكال الفساذ الاداري ، باعتماد خيارات استراتيجية متقدمة مستقبلية ترمي الى الانتقال الى " وكالة وطنية للأدوية" مستقلة وبصلاحيات واسعة ، تسهدف ضمان سلامة وفعالية وامان الأدوية واللقاحات والدم ومشتقاته والمستلزمات الطبية ...على غرار كافة دول العالم ، لتمكين هذه المديرية من القيام بمهمتها ورسالتها النبيلة في تدبير الجودة واعتماد اساليب علمية شفافة واضحة وقانونية مع كافة شركائها والعاملين بها من اطر وخبراء كمؤسسة وطنية ضامنة للأمن الدوائي و سلامة الادوية وفعالياتها بالمغرب ومحاربة الادوية المغشوشة والمزورة التي اضحت تغزو السوق الوطنية عبر بوابة مختلفة بما فيها بوابة الانترنيت . وضمان فعلي للامن الدوائي و المخزوني الاستراتيجي للمواد الصحية والدوائية .

قالت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة إن "المواطنين عادوا مرة أخرى الى مارطون الانتقال بين الصيدليات، للبحث عن ادوية مفقودة، تتعلق اساسا بأدوية يتم استهلاكها في موسم الخريف والشتاء، والمتعلقة بأكثر الأمراض انتشاراً فى هذه الفترة من السنة . ففي هذا الوقت من كل عام تزداد معدلات الإصابة بالأمراض السعال ونزلات البرد والانفلونزا الموسمية، والتي تعتبر من الأمراض الأكثر شيوعاً، وعادة ما تبدأ أعراض نزلات البرد مع السعال و التهاب الحلق، وأعراض أخرى: كما يتعرض الكثير من الأشخاص إلى الإصابة ببعض أمراض الجهاز المناعي والتنفسي؛ و خاصة الحساسية بشكل اكبر مثل حساسية الأنف وحساسية العيون بجانب حساسية الجلد والصدر، والتهاب المفاصيل ، كما تزداد الصعوبات لدى المصابين بامراض القلب، نظرا لتدني درجات الحرارة بشكل كبير في فصل الخريف ، قد تؤدي إلى قصور في وظائف القلب وضعف قوته، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى التعرض للنوبات القلبية والوفاة في بعض الأحيان خاصة بالنسبة لكبار السن، هذا علاوة على الازمة الصحية التي يعرفها العالم بكوفيد - 19 وانتشار متحوراته واثاره الصحية ومتطلبات التدخل الوقائي و العلاجي".وأكدت الشبكة المغربية في بيان لها توصلت به كشـ24، أن فقدان ادوية في الصيدليات ناتج عن الطلب واستهلاك ادوية خاصة بهذه الاعراض اضافة الى ادوية الوقاية او العلاج المتضمنة في برتكول علاج مرض كورونا ومتحوراته والمقرر من طرف اللجنة العلمية والتقنية ، فضلا عن انقطاع بعض ادوية امراض مزمنة كادوية مرض السل والسل المقاوم للادوية، وادوية اخرى في المستوصفات والمراكز الصحية والتي توفرها وزارة الصحة مجانا للمرضى او ادوية امراض نادرة ، ناهيك بعض المستلزمات الطبية و الدم ومشتقاته .وأضاف المصدر ذاته أن العديد من الصيدليات تجد نفسها اليوم عاجزة عن الاستجابة لطلبات المواطنين سواء بالوصفة الطبية او التطبيب الداتي automédication ، نظرا لنفاد عدد من الادوية ، بسبب ارتفاع مستوى الاستهلاك وزيادة الطلب و هاجز الخوف من كورونا بحثا عن مناعة عبر فيتامينات كفيتامين "س" و " د " ، والزنك و الأسبرين ....والمضادات الحيوية ، لكن سبب فقدان ادوية في السوق الوطنية راجع بالاساس الى عدم احترام عدد من المختبرات و الشركات و موزعي الأدوية بالجملة ، لمخزون أمان يساوي 1/12 من إجمالي مبيعاتهم خلال العام السابق ، وهو ما لا يقل عن 80٪ من جميع التخصصات المصرح بها في السوق مغربي ،وما يعادل من شهرين الى اربعة اشهر في السنة من الادوية المنتجة او المستوردة، وعدم احترام بعض هذه المختبرات لمقتضيات القانون 17.07، بمثابة مدونة الادوية لتأمين المخزون الاحتياطي، لتفادي انقطاع الدواء والمستلزمات الطبية ومشتقات الدم من السوق الوطنية.وفي هذا السياق أشارت الشبكة المغربية سبق لمديرية الادوية ان وجهت منشور وزاري رقم 75DMP / 00 المؤرخ 18 مارس 2020 الذي يتضمن عددًا من التعليمات التي يجب مراعاتها بقوة طوال فترة الأزمة الصحية ، يهدف إلى ضمان الإمداد الطبيعي للأدوية ، وضمان التوزيع العادل للأدوية في جميع مناطق المملكة بين موزعي الأدوية بالجملة والصيدليات ، وضمان مخزون آمن وفقًا للأنظمة المعمول بها بالمغرب. هذا علما ان أدوية البرتوكول العلاجي لكوفيد- 19 للحالات الحرجة التي تستدعي الاستشفاء يتم صرفها مجانا للمرضى بجميع المستشفيات العمومية .وقالت الشبكة إنه لتجاوز هذه الوضعية على وزارة الصحة ومديرية الادوية مطالبة شركات ومختبرات وموزعي الأدوية بالجملة ، بضرورة ووجوب تكوين مخزون أمان لا يقل عن شهرين لجميع الأدوية ذات الأهمية العلاجية الرئيسية المخصصة للمرضى بالمغرب . وذلك في اطار خطة وطنية لمكافحة نقص الأدوية و تأمين الوصول إلى هذه الأدوية الأساسية للمرضى في كل وقت وباسعار مناسبة .وحسب الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة هذا يتطلب تعزيز الآليات القانونية الحالية المتقادمة ومراجعتها ، تقر بضرورة الالتزام بمخزون آمن لتفادي مخاطر النفاذ وتحسين توافر جميع الادوية الاساسية للمرضى و مراقبة المستودعات الطبية الحاصلة على الموافقة التسويقية لأي دواء بتوفير ذلك الدواء بشكل دائم في مخازنها بكميات تتناسب مع ما تقتضيه حاجة المرضى وتوزيعها مباشرة على الصيدليات بناءً على طلبها. والزامها بالحفاظ على مخزون كاف لضمان استمرار توفر هذه الأدوية في المغرب وفق لائحة تحددها مديرية الادوية ومصلحة الرصد ، على أن تراعى في ذلك المتطلبات اللازمة لحسن حفظ هذه الأدوية وتخزينها في ظروف تضمن مراقبتها وحمايتها من سوء الاستخدام والحرص على أن يتم تداولها طبقاً لما تنص عليه التشريعات المعمول بها في هذا الشأن (.قانون 17-04)ودعت الشبكة ذاتها مديرية الادوية إلى متابعة ومراقبة المخزون الاستراتجي للمستودعات والمصانع والمختبرات الوطنية او المستوردة للادوية والنستلزمات الطبية الوصول الى المستوى الأمثل في الرعايه الصحيه بتأمين الدواء الاَمن الفعّال حسب الحاجه،و ضمان سلامة وجودة وفاعلية الدواء (سواء المصنع محلياً أو المستورد) وتوفيره للمواطن بسعر مناسب لكافة المواطنين .كما اقترح المصدر ذاته وضع نظام للتتبع traçabilité متوافق مع المعايير العالمية المعمول بها في شأن المخزون الاستراتيجي للمستلزمات الطبية والأدوية، والذي يوفر دقة عالية في مراقبة ومتابعة ودراسة احتياجات السوق الوطنية المستقبلية، من هذا المخزون الحيوي المتعلق بحياة الناس وصحتهم ، إضافة إلى أهمية النظام نفسه في تأمين المخزون الاستراتيجي عند مستوياته المطلوبة طبقا للتعليمات الملكية السامية الداعية الى ضرورة "إحداث منظومة وطنية متكاملة، تتعلق بالمخزون الاستراتيجي للمواد الأساسية، لاسيما الغذائية والصحية والطاقية، والعمل على التحيين المستمر للحاجيات الوطنية، بما يعزز الأمن الاستراتيجي"  وذلك في اطار السيادة الوطنية.وتحقيقا لهذا الهدف دعت الشبكة المغربية الحكومة إلى رصد ميزانية خاصة اضافية، لتوفير المخزون الاسترتيجي للأدوية الخاصة بكوفيد -19v و للأمراض المزمنة والنادرة ، وكذلك تأمين مخزون أدوية الطوارئ والمستحضرات الحيوية والمستلزمات الطبية ومشتقات الدم . والعمل على تعزيز ودعم الاستراتيجية الجديدة المعتمدة من طرف مديرية الأدوية، الهادفة الى تطوير نظام تدبير مجال الادوية والمستلزمات الطبية والقضاء على كل الرواسب ومحاربة كل اشكال الفساذ الاداري ، باعتماد خيارات استراتيجية متقدمة مستقبلية ترمي الى الانتقال الى " وكالة وطنية للأدوية" مستقلة وبصلاحيات واسعة ، تسهدف ضمان سلامة وفعالية وامان الأدوية واللقاحات والدم ومشتقاته والمستلزمات الطبية ...على غرار كافة دول العالم ، لتمكين هذه المديرية من القيام بمهمتها ورسالتها النبيلة في تدبير الجودة واعتماد اساليب علمية شفافة واضحة وقانونية مع كافة شركائها والعاملين بها من اطر وخبراء كمؤسسة وطنية ضامنة للأمن الدوائي و سلامة الادوية وفعالياتها بالمغرب ومحاربة الادوية المغشوشة والمزورة التي اضحت تغزو السوق الوطنية عبر بوابة مختلفة بما فيها بوابة الانترنيت . وضمان فعلي للامن الدوائي و المخزوني الاستراتيجي للمواد الصحية والدوائية .



اقرأ أيضاً
القناة السادسة الإسبانية ترصد ارتفاع الأخبار الكاذبة ضد المغاربة
رصدت خدمة التحقق التابعة للتلفزيون الرسمي في إسبانيا الأخبار الكاذبة والروايات المضللة عن المهاجرين المغاربة في شبكات التواصل الاجتماعي. وذكر تقرير تلفزي نقلا عن مرصد حقوقي، أن إسبانيا التي تعرف وجود جالية مغربية كبيرة مكونة من حوالي 893.953 شخصا، وفقا لأحدث البيانات اللي قدمها المعهد الوطني للإحصاء (INE)، تعاني بشدة من هذه الظاهرة. وكشف المرصد الإسباني للعنصرية وكراهية الأجانب (OBERAXE) استغلال انعدام الأمن كأحد الأسباب الأكثر استخدامًا في نشر الأخبار المضللة وخطاب الكراهية على الشبكات الاجتماعية لمحاولة تشويه سمعة الأجانب المقيمين في إسبانيا. وقالت خدمة (VerificaRTVE) المتخصصة في تحليل الروايات المضللة ضد المغاربة في اسبانيا والمنتشرة على الشبكات الاجتماعية لنشر خطاب الكراهية العنصرية، أن الأشهر الأخيرة عرفت انتشار محتوى سمعي بصري مع خطابات يتم فيها تقديم مرتكبي الجرائم مع التركيز على أصلهم المغربي، حسب أحدث الأرقام المسجلة في النظام الإحصائي للجريمة ( SIC ).
مجتمع

الداكي يكشف أهداف البروتوكول الترابي للتكفل بالأطفال في وضعية هشاشة
أكد رئيس النيابة العامة بمناسبة التوقيع على "البروتوكول الترابي للتكفل بالأطفال في وضعية هشاشة"، بالرباط، اليوم الاثنين 27 مايو الجاري، أن وضع هذا البروتوكول يأتي في سياق تعزيز المكتسبات التي راكمتها المملكة المغربية في مجال حماية الأطفال في وضعية هشاشة. البروتوكول يضع من بين أهدافه الأساسية توحيد عمل كافة المتدخلين في مجال الطفولة وتعزيز التنسيق بينهم من أجل الارتقاء بالوقاية وبحماية الأطفال في وضعية هشاشة عبر إعداد وثيقة مرجعية ترسم معالم مسار التكفل بالأطفال، وتحدد مهام ومسؤولية كل متدخل على حدة، وتحدد الخدمات النموذجية الواجب توفيرها لكل طفل حسب وضعيته، مع ضمان التقائية التدخلات وتكاملها. وقال رئيس النيابة العامة إن هذا البروتوكول تسري مقتضياته على مجموع التراب الوطني، ويشمل كافة المتدخلين في مجال حماية الطفولة، كما يتميز  بتغطيته لكافة فئات الأطفال في وضعية هشاشة بمن فيهم الأطفال في وضعية صعبة، والأطفال المهملين أو المعرضين للإهمال، أو العنف أو الاستغلال،  أو للزواج المبكر، وكذا الأطفال في خلاف مع القانون، أو الأطفال ضحايا الجريمة بصرف النظر عن جنسيتهم، سيما الأطفال المهاجرين غير المرفقين، وكذا الأطفال اللاجئين وعديمي الجنسية وذلك بهدف شملهم  بالحماية المنشودة سواء في مدار الحماية الاجتماعية أو القضائية . يستحضر هذا البروتوكول مختلف المراحل التي قد يمر منها الطفل وهو في حاجة للحماية، بدء من الوقاية باعتبارها آلية أساسية لتجنيبه الوصول لوضعية التماس مع القانون، وذلك من خلال الوقاية الأولية من خلال البرامج الاجتماعية والاقتصادية الموجهة لكل من الطفل والأسرة التي توفر مختلف الخدمات التي تحقق نمو الطفل ورفاهه تفاديا لوقوعه في هشاشة متقدمة قد تكون سببا في تعرضه للخطر أو التأثير سلبا على تنشئته وسلوكه؛  وعبر الوقاية المتقدمة التي تقوم على التدخل الاستباقي لفائدة الأطفال في وضعية هشاشة أو في وضعية خطر قد تؤدي به إلى التماس مع القانون. كما يستعرض البروتوكول وبتفصيل مسار التكفل القضائي بالأطفال داخل مدار الحماية والمبادئ التي تحكمه، ومختلف المراحل التي يمر منها انطلاقا من عملية الرصد والتبليغ وإلى غاية اتخاذ التدبير وآليات مراجعته، مستحضرا في نفس الوقت أهمية عملية التأهيل والإدماج، بمختلف أبعادها النفسية والصحية والاجتماعية والتربوية والمهنية وغيرها.    
مجتمع

اكتظاظ السجون.. رئيس النيابة العامة ينتقد ضعف تفعيل الإفراج المقيد في المغرب
قال الحسن الداكي، رئيس النيابة العامة بمناسبة افتتاح  الندوة العلمية المنظمة من طرف وزارة العدل حول موضوع: "الإفراج المقيد بشروط بين متطلبات التفعيل وتحديات توسيع فرص الإفراج وإعادة الادماج"، اليوم الإثنين، بالرباط، إن عدد المستفيدين من الإفراج المقيد بشروط لم يتجاوز 408 مستفيدين منذ سنة 2019 إلى غاية سنة 2023،  أي بنسبة 5.8 بالمئة من مجموع الملفات المحالة من طرف المندوبية العامة على مديرية الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل، والبالغ مجموعها 6972 ملفا. رئيس النيابة العامة، ذكر بأن عددا من الدول، في المقابل، تحرص كل الحرص على تفعيل الإفراج المقيد بشروط بشكل مكثف بحيث يصل عدد المستفيدين منه بكل من اسبانيا وفرنسا على سبيل المثال الى حوالي 8000 مستفيد سنويا، والى 18000 مستفيدا في السنة بكندا. المشرع المغربي أقر مجموعة من الآليات القانونية التي تخول إمكانية الإفراج  عن السجين قبل انقضاء مدة العقوبة السالبة للحرية المدان من أجلها ، ومن بينها الافراج المقيد بشروط ، وأحاطه بشروط توازي بين فلسفة الإصلاح والتأهيل والتحفيز من خلال وجوب استقامته وحسن سيرته و بين متطلبات الردع الذاتي واستشعار الخطأ المرتكب اتجاه النفس والضحية والمجتمع عبر وجوب قضائه لجزء من مدة العقوبة المحكوم بها عليه، يوضح الداكي، قبل أن يضيف بأنه اذا كانت العقوبة جنائية وجب عليه قضاء نصف المدة المحكوم بها عليه ، واذا كانت العقوبة جنحية وجب عليه قضاء ثلتي المدة المحكوم بها عليه. واعتبر رئيس النيابة العامة أن هذا التوجه يتضمن حمولة إصلاحية تكرس تثمين مسار السجناء المدانين الذين انخرطوا بجدية في برامج الإصلاح والتأهيل، وأبانوا عن حسن سلوكهم والتزامهم بالضوابط القانونية والتنظيمية التي تؤطر تواجدهم داخل الفضاءات السجنية، بالإضافة الى أنه يشكل عاملا محفزا لمعظم السجناء لأجل الانخراط التلقائي في برامج التأهيل والإصلاح والتطلع إلى الاندماج بعد الإفراج داخل النسيجين الاقتصادي والاجتماعي بشكل سليم وفعال.  وتساءل حول الأسباب التي تحول دون الرفع من عدد المستفيدين من الإفراج المقيد بشروط بمؤسساتنا السجنية ، هل هي أسباب مرتبطة بقلة الملفات المقترحة ؟ أم بشخصية المدانين وخطورة الأفعال المحكوم عليهم من أجلها أو بنظرة المجتمع إلى هؤلاء وعدم تقبله الإفراج عنهم قبل انتهاء مدة عقوبتهم ؟ أم هناك أسباب لها علاقة بالشروط المنصوص عليها في المنظومة القانونية ذات الصلة، والتي قد تتمثل في صعوبة توفير الوثائق المتصلة بتملك المعني بمقترح الإفراج لوسائل شخصية للعيش او لمهنة ذات دخل قار؟  أو لتعذر توفير شهادة إيواء أو شهادة من مشغل يلتزم بتشغيل المعتقل بمجرد الإفراج عنه تحت طائلة رفض الطلب؟ ثم هل من الضروري التساؤل أيضا بشأن الدور الذي يمكن ان تلعبه السلطات المعنية في هذا الصدد من خلال إبداء رأيها في المقترح وتوفير سبل احتضان المعني بالأمر بعد الإفراج عنه متى كان ذلك متاحا؟ وأكد أن واقع الحال يقتضي إيجاد أجوبة عن هذه التساؤلات وما يمكن أن يطرح غيرها والتي قد تشكل عائقا لاعتماد مثل هذه الآلية القانونية لتيسير إعادة إدماج بعض النزلاء متى توفرت شروط ذلك. وأكد الداكي عزم رئاسة النيابة العامة، على مواكبة قضاة النيابة العامة لتفعيل مختلف أدوارها المحددة قانونا في سبيل الدفع قدما لإعمال آلية الإفراج المقيد بشروط، سواء ما يرتبط بالحرص على تجهيز الملفات في آجال معقولة بهدف رفعها إلى وزارة العدل ذات الاختصاص في هذا المجال، أو من خلال مواكبة مدى تقيد المفرج عنهم بالضوابط القانونية التي تحكم الإفراج عنهم، والتدخل عند الاقتضاء كلما عمدوا إلى خرق تلك الضوابط بإعادة كل من يخالفها أو يتجاوزها إلى المؤسسة السجنية لقضاء ما تبقى من عقوبته قبل الإفراج عنه وفق المحددات القانونية في هذا الإطار .
مجتمع

عمليات نصب مفترضة تقود صاحب وكالة إشهار وهمية للاعتقال بمراكش
أوقفت مصالح الامن بالدائرة الامنية الثانية عشرة بمنطقة اسكجور بالمحاميد، شابا للاشتباه في تورطه في النصب على مواطن لجأ اليه من أجل الاستفادة من خدمات وكالته المفترضة المتخصصة في الإشهار. وحسب المعطيات التي توصلت بها "كشـ24"، فإن الضحية المفترض الذي كان قد لجأ للموقوف من أجل الاستفادة من خدمات وكالته ، تفاجأ بإغلاق صاحب الوكالة الوهمية لهاتفه بعد استلام مبلغ تسبيق مهم، لانجاز عمل اشهاري لفائدته، قبل ان يتصادف معه اليوم بمنطقة المحاميد. وتضيف المصادر ان الضحية المفترض، أصر على ان يرافقه صاحب الوكالة الوهمية الذي يستدرج زبائنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الى الملحقة الادارية اسكجور من اجل توقيع التزام يؤكد انه مدين بمبلغ التسبيق، إلا ان صاحب الوكالة حاول دقائق بعد الوصول الى الملحقة الادارية الفرار، لولا يقظة الضحية الذي سبق له ان تقدم بشكاية في موضوع النصب عليه، ضد المعني بالامر بالدائرة السادسة. وقد تم بعد محاصرة صاحب الوكالة الوهمية اقتياده من طرف مواطنين والسلطات المحلية صوب الدائرة 12 المجاورة لمقر الملحقة الادارية، حيث تبين ان المعني بالامر موضوع مذكرتي بحث صادرتين عن مصالح الامن بالدار البيضاء وسلا، لتتم مباشرة الاجراءات القانونية في حقه، في انتظار احالته على المصالح الامنية المختصة واتخاذ المتعين.
مجتمع

بسبب استعمال “باسبور” فرنسي مسروق.. اعتقال مغربية بإسبانيا
قالت مواقع إخبارية إسبانية، أن دورية للشرطة المحلية بمدينة مليلية المحتلة أوققت، مؤخرا، مواطنة مغربية بسبب بسبب استعمال "باسبور" فرنسي مسروق. وأضافت المواقع ذاتها، أن توقيق المعنية بالأمر شكل مقدمة لتفكيك شبكة مكونة من أربعة أشخاص ينشطون ضمن شبكة للهجرة غير الشرعية عبر ميناء المدينة. وانطلق التحقيق في القضية، بعد اعتقال امرأة مغربية بتهمة تزوير وثائق رسمية، خلال محاولتها العبور على متن عبارة سياحية إلى شبه الجزيرة الإيبيرية. وكانت المعنية بالأمر متجهة إلى ميناء مدينة ملقة، وهي تحمل تحمل وثائق فرنسية مسروقة منذ أشهر وأبلغت عنه سلطات بلدها. ونفذت وحدة مكافحة شبكات الهجرة غير الشرعية وتزوير الوثائق التابعة لشرطة مليلية، عمليات متزامنة أسفرت عن تفكيك شبكة للهجرة غير الشرعية عبر المحطة البحرية لمليلية.
مجتمع

الأمن يفكك عصابة لترويج أجهزة إلكترونية للغش في الامتحانات
تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأحد، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 20 و25 سنة، ويشتبه بتورطهم في قضية تتعلق بترويج أجهزة إلكترونية مهربة تستعمل لأغراض الغش في الامتحانات. ووفق المعطيات المتوفرة، فقد تم توقيف المشتبه به الأول بالمحطة الطرقية بمدينة أكادير، مباشرة بعد وصوله على متن حافلة للنقل العمومي، وهو في حالة تلبس بحيازة أجهزة مهربة تستعمل في الغش في الامتحانات، حيث تم العثور بحوزته على 200 سماعة لاسلكية دقيقة و100 وحدة من أجهزة للإرسال والاستقبال، بالإضافة إلى 10 أقلام مزودة بنظام التشغيل بواسطة شريحة الاتصال وسماعات الأذن الخاصة بها، فضلا عن 280 بطارية صغيرة و200 سلك للشحن، وهواتف نقالة. وتابعت المعطيات ذاتها، أنه مواصلة لإجراءات البحث في هذه القضية، أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن توقيف باقي المشتبه بهم الثلاثة بحي الهدى بمدينة أكادير، وهم بصدد انتظار تسلم هذه المعدات الإلكترونية المحجوزة. وتم إخضاع المشتبه بهم الأربعة الموقوفين لإجراءات البحث القضائي، الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف هذه القضية المرتبطة بالغش، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إلى المعنيين بالأمر. وتندرج هذه العملية في إطار المجهودات التي يبذلها قطب المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني لتأمين تنظيم الامتحانات المدرسية ومكافحة ترويج واستعمال الوسائط والمعدات المستعملة في عمليات الغش.
مجتمع

إختتام فعاليات برنامج محاربة المخدرات والإدمان بتامنصورت
اختتمت يوم السبت 25 ماي بتامنصورت بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين، فعاليات برنامج عمل جمعية باركا إدمان بالمدينة ، والذي اشتغلت عليه لمدة سنة بشكل مكثف، بعد ماحققته من نتائج مبهرة، في اطار برنامج إقلاع مدينة تامنصورت، والذي تم خلاله اختيار جمعية باركا إدمان كحاملة مشروع الحملات التحسيسية بمدينة تامنصورت. وجاء ذلك بناء على توقيع اتفاقية بين وكالة العمران تامنصورت ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية وجمعية باركا إدمان_ مركز طب الادمان الملاح التابع لمؤسسة محمد الخامس للتضامن والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة وبتأشير من والي جهة مراكش آسفي بشأن تنظيم حملات تحسيسية وتوجيهية في مجال محاربة المخدرات و الإدمان بالمجال الترابي لمدينة تمنصورت، واحداث مراكز للانصات بوحدات تابثة ومتنقلة وقد تميزت هذه الحملات بتألق جمعية باركا إدمان بانخراطها الجدي بالبرنامج لتتجاوز النتائج المتوخاة باستفادة تحسيس 1003 تلميذ و 956 شخص بالأحياء والانصات 119 شخص وتوجيههم لمراكز طب الادمان للعلاج والمواكبة .و شهد حفل اختتام المشروع بفضاء العمران بمدينة تامنصورت، تفاعلا ايجابيا من طرف الساكنة بحضور مجموعة من الشخصيات المدنية والاطر الصحية وممثلي وكالة العمران وأطر المؤسسات التعليمية ووممثلي السلطات المحلية وممثلي جماعة حربيل تامنصزرت .كما عرف حضورا مكثفا لساكنة مدينة تامنصورت لتقديم الشكر والتقدير لفريق باركا ادمان لما قدمه من إنجازات بالمدينة ، تم خلالها تقديم حصيلة النتائج ومجموعة من الأنشطة والورشات من تقديم أطفال وشباب مدينة تامنصورت،وتم خلالها تكريم أطر جمعية باركا إدمان و الشركاء والمؤسسات التعليمية المنخرطة بالبرنامج و مجموعة من الشخصيات الفاعلة من مدينة تامنصورت. 
مجتمع

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الاثنين 27 مايو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة