نشطاء يهاجمون وزارة الصحة بسبب التجمهر للإحتفال بالمتعافين

حرر بتاريخ من طرف

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور وفيديوهات تظهر احتشاد العشرات من المواطنين والمصورين الصحافيين والممرضين والأطباء أمام المراكز الصحية، أثناء مغادر المتعافين من فيروس كورونا للمستشفيات.

واثارت الصور التي انتشرت على نطاق واسع غضب نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي، الذين حملوا مسؤلية هذه الفوضى للسلطات، مطالبين بالتدخل العاجل لتفادي وقوع كارثة صحية بسبب إمكانية انتقال الفيروس لجميع هذه الحشود من المواطنين في غفلة منهم.

البرلمانية عن الإتحاد الإشتراكي حنان رحاب، نشرت تدوينة عبر صفحتها على “فيسبوك”، هاجمت فيها وزارة الصحة بالدرجة الاولى بسبب هذه المشاهد، حيث قالت مخاطبة وزير الصحة: “إلى مسؤولي وزارة الصحة وأولهم الوزير خالد ايت طالب ” كفى” انتم تضربون سمعة بلادنا ..وانتم تعرضون حياة المغاربة للخطر … الإصرار على تصوير ” التصفيق ” على الحالات التي تغادر المستشفيات بعد شفائها من فيروس كورونا امر محزن الى حد اننا نتساءل ان كنتم فعلا تدكون معنى حالة الطورائ والإجراءات المصاحبة لها”.

وأردفت البرلمانية: ” هذا النهج ” الفلكروري” وهذه البهرجة المفتعلة التي نراها امام المصحات والمستشفيات وصمة عار تفسد على المغاربة التزامهم بالحجر الصحي”.

الاستاذ والمحلل السياسي عمر الشرقاوي، بدوره حمل مسؤولية ما يقع للدولة، حيث في تدوينة عبر حسابه ” بالله عليكم هذا شعب تهضر معه على الحجر هذا راه بالفعل خصو الحجر، جزء من هذ المشهد المتهور تتحمل مسؤوليته السلطات”.

وأضاف: “شفاء شخص من كورونا خبر مفرح لكن ماشي يولي بؤرة لانتشار الوباء. اسيادنا اللي شفاه الله يهز حوايجو ويمشي لداروا راه ماشي وقت الفلكلور”.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة