نشطاء أمازيغ يحرقون اعلام “البوليساريو” أمام البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الطلبة الصحراويين بباحة جامعة ابن زهر يوم الجمعة الماضي 25 ماي الجاري، والتي قام خلالها هؤلاء بحرق بطائقهم التعريفية، احتجاجا على ما وصفوه ب”التمييز العنصري” الذي يطالهم بالمواقع الجامعية، خصوصا بموقع أكادير، خرج مجموعة من النشطاء الأمازيغ، ليلة أمس الأحد 27 ماي، في وقفة احتجاجية، أمام مقر البرلمان في الرباط، تنديدا بما اسموه” اعتداءات متكررة من طرف ميليشيات الطلبة المحسوبين على البوليساريو (فصيل الطلبة الصحراويين)، على مناضلي الحركة الأمازيغية وطلبة شعبة الدراسات الأمازيغية”، في جامعة ابن زهر في أكادير.

وعمد نشطاء، خلال هذه الوقفة إلى إحراق “أعلام” جمهورية البوليساريو الوهمية، منددين بالترهيب الذي يمارسه بعض الطلبة المحسوبين على التنظيم الإرهابي للبوليساريو داخل الحرم الجامعي في أكادير، مطالبين، بضرورة تدخل الدولة لضمان أمن وسلامة الطلبة وتحصين المواقع الجامعية من العنف والتسيب.

وتأتي هذه الوقفة بعد أيام من اندلاع مواجهات عنيفة في الحرم الجامعي ابن زهر في أكادير، أفضت إلى مصرع طالب محسوب على فصيل الطلبة الصحراويين، ما أدى إلى توتر الأوضاع داخل الحرم الجامعي تزامنا مع فترة الامتحانات.

 

أسماء ايت السعيد

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة