ندوة دولية بمراكش حول التقنيات الحيوية للتزويد المستدام بالماء في إفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

ندوة دولية بمراكش حول التقنيات الحيوية للتزويد المستدام بالماء في إفريقيا
ينظم المركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الماء والطاقة وجامعة القاضي عياض، ابتداء من يوم غد الأربعاء بمراكش، الندوة الدولية الثانية حول التقنيات الحيوية للتزويد المستدام بالماء في إفريقيا، وذلك بمشاركة خبراء من حوالي عشرين بلدا.

وتهدف هذه الندوة، المنظمة من 8 إلى 10 يناير الجاري، والتي تندرج في إطار مشروع “واتار بيو تيك”، إلى تشجيع نقل تكنولوجيات معالجة المياه من خلال استخدام التقنيات الحيوية وإستراتيجية تعميمها عبر القارة السمراء.

وحسب المنظمين، فإن القارة الإفريقية تواجه صعوبات جدية في مجال تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، كما أن العديد من البلدان بالقارة لا تزال بعيدة عن تحقيق أهداف الألفية للتنمية وخاصة المرتبطة بالتقليص إلى النصف من نسبة الساكنة التي لا تتوفر على الماء الصالح للشرب في أفق 2015.

ويشكل هذا اللقاء فرصة للالتقاء بين أعضاء مشروع “واتار بيو تيك” (17 بلدا من أوروبا وإفريقيا) مع أصحاب قرار وطنيين وإقليميين ومهنيين في ميدان الماء وعلماء وممارسين وخبراء في مجال معالجة المياه، وكذا لعرض نتائج هذا المشروع على المشاركين وتعزيز الشراكة بين إفريقيا وأوربا في هذا المجال.

وتدخل هذه الورشة في إطار الأنشطة المدرجة في إطار المشروع الأوروبي “واتار بيو تيك” المرتكز على استخدام التكنولوجيات الحيوية من أجل تزويد القارة الإفريقية بالماء بشكل مستدام، والذي يعد المركز الوطني للدراسات والبحث حول الماء والطاقة شريكا فيه.

وتهدف نتائج مشروع “واتار بيو تيك” إلى تحسين مسلسل معالجة المياه وذلك بمساعدة الأطراف المعنية على تفعيل الحلول ذات المردودية المستدامة التي تتلاءم مع واقع مناطقها.

ويتعلق الأمر، بالخصوص، بالتزويد بالتكنولوجيات الحيوية التي تتلاءم مع الظروف المحلية وتوفير آلية لاتخاذ القرار والاستثمار وتسهيل تبادل المعلومات بين المزودين والمستعملين لهذه التقنيات من أجل تحسين فرص استغلالها.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء محاور تكتسي أهمية وذات راهنية تهم “التقنيات الحيوية لمعالجة وإعادة استعمال المياه العادمة في السياق الإفريقي”، و”الحاجيات والتجارب الميدانية في مجال معالجة وإعادة استخدام المياه العادمة في إفريقيا”، و”استغلال وصيانة التقنيات الحيوية لمعالجة الماء وإعادة استخدامه”، كما سيتناول المشاركون مواضيع تتعلق بالفعالية الطاقية ومعالجة المياه المستعملة وسياسات معالجة هذه المياه.

وستعرف هذه الندوة مشاركة حوالي 200 مشارك ينحدرون من 20 بلدا ويتعلق الأمر بجنوب إفريقيا وألمانيا والجزائر والنمسا وبلجيكا ومصر وإسبانيا وإثيوبيا وفرنسا وغانا وإيطاليا ولبنان وليبيا والمغرب والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وتونس والسنغال وسلوفينيا واليمن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة