نجل الفاسي يعد بتحويل دائرة “الموت” إلى دائرة لـ”الحياة” ويراهن على فاس العتيقة

حرر بتاريخ من طرف

قال عبد المجيد لفاسي، نجل عباس الفاسي، الوزير الأول المغربي الأسبق باسم حزب الاستقلال، إن مدينة فاس في قلبه، وذلك في تبرير لاختياره الترشح للانتخابات التشريعية وكيلا للائحة “الميزان” في دائرة فاس الشمالية. وأشار إلى أنه في الولاية السابقة ترشح في لائحة الشباب ودخل إلى قبة البرلمان، وفي هذه الانتخابات، قرر أن يخوض الانتخابات المباشرة، للدفاع عن العاصمة العلمية والنهوض بأوضاعها، حسب تعبيره.

وكانت فعاليات محلية، بما فيها نشطاء من حزب الاستقلال، قد انتقدت نجل الفاسي عندما أبدى رغبته في بداية الأمر للترشح في المدينة، معتبرة بأنه لم يسبق له أن دافع عنها، وغير ملم بمشاكلها، ولا تربطه بها أي علاقة.

وقرر الفاسي أن يلتحق بشباط، حيث راهن على دعمه، لكن قيادة حزب الاستقلال رفضت منح التزكية للعمدة السابق للمدينة، مما دفع هذا الأخير إلى إعلان الهجرة نحو جبهة القوى الديمقراطية. وزكت لجنة خاصة تابعة للجنة التنفيذية للحزب، بعد أخذ ورد، ملف نجل الفاسي، وتم منحه التزكية لخوض هذه الانتخابات في دائرة توصف بدائرة “الموت”. وذكر الفاسي، في تصريحات له، بأنه يرغب في أن يحول دائرة “الموت” إلى دائرة لـ”الحياة”.

وذكر بأن حملته الانتخابية تحظى بالترحيب من قبل ساكنة هذه الدائرة، بالنظر إلى حضور وازن للشباب والكفاءات فيها. واعتبر بأن فاس تمتلك المؤهلات لتكون في المراتب المتقدمة، لكنها تعاني، للأسف، من ركود، خاصة في الصناعة التقليدية، ومن بطالة، ومن تراجع في القطاع الثقافي. وأكد على أن فاس لم تأخذ حقها في السياسات العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة