نجاة خير الله تتوسل الجمهور المغربي لمقاطعة فيلم من بطولتها

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الممثلة المغربية نجاة خير الله، من الجمهور المغربي ومتتبيعها على مواقع التواصل، مقاطعة فيلم مغربي شاركت في بطولته، والذي من المرتقب أن يعرض يوم غد الخميس في إحدى القاعات السينمائية بالبيضاء.

وقالت نجاة خير الله في تدوينة مطولة على حسابها بالأنستغرام «ظلمت وهذا طلبي لكم من القلب، أتوسل الجمهور المغربي الحبيب الذي لطالما شجع الإبداع المغربي واحترم الفنانين والمبدعين الحقيقيين على مر أجيال وغار على كرامتهم وساندهم في السراء والضراء… أتوسل إليكم في أول طلب مني لكم على مر عشرين سنة من عمري متواجدة بالمجال الفني إرضاء لرغبتي في ممارسة التمثيل الذي أعشقه وإرضاء لأذواقكم عقب متابعتكم، انتقادكم، وتشجيعكم لي… أتوسل إليكم من فضلكم مقاطعة عمل سينمائي مسمى “التوفري” بعدم الحضور لافتتاح عرض الفيلم ما قبل الأول ولا لأي عرض له بجميع القاعات السينمائية بالمملكة وعدم دعمه أو إشهاره، ولو أن نشر طلبي هذا يمكن أن يقوم بذلك، لكنني آمل أن تكون تفاعلاتكم أكبر وأقوى ليتم التشهير بدل الإشهار بجريمة في حق الفن والفنانين بتفويت حق لجاهل بالمجال وقليل التجربة بدل منح حق الدعم لمبدع حقيقي ذو تجربة يصبو لإنجاز عمل في المستوى يرتقي بالمشهد السينمائي ويحترم كل مهني بالمجال ».

وأردفت المتحدثة ذاتها «ويأتي طلبي هذا بعد الضرر المعنوي والمادي الذي لحقني أنا وبعض الزملاء أثناء وبعد اشتغالنا بالعمل. فأنا شخصيا أهينت كرامتي كفنانة وكإنسانة وهضمت كل حقوقي منذ ساعتها، وإلى الآن لم أتلق قط ردا على شكاياتي الرسمية ولا مساندة أوإنصافا بالتحكيم من طرف المركز السينمائي المغربي المسؤول عن دعم إنتاج هذا العمل رغم العقد القانوني الذي يجمع بيني وبين الشركة المنفذة للإنتاج التي خرقت كل بنوده في شخص وريثها المنتج المبتدئ “سعيد مرنيش”.

وأضافت  خير الله «ورغم كل الخروقات القانونية لصاحب العمل إلا أنني أتفاجأ بتوزيع وإصدار الفيلم غذا الخميس 28 مارس بإحدى القاعات السينمائية بالدار البيضاء ضاربا بذلك عرض الحائط كرامة وحق الفنان المغربي الذي استرزق به فقط دون مراعاة صورته عند جمهوره ».

وزادت الممثلة المغربية «إن أملي فعلا كبير في تضامنكم ومساندتكم لي لأنه لا أحد يقوى على ايقاف هذا الظلم غيركم جمهورنا العزيز وهذا فقط ما يمكنه تعويضي معنويا عن الحيف والظلم الذي تعرضت له في انتظار كلمة القضاء الذي لي فيه أيضا كل الثقة لاسترجاع حقوقي المادية آجلا أم عاجلا، شكري ومحبتي اللامشروطة لكم ».

وختمت رسالتها بـ »ولا تخيبوا ظني من فضلكم ( لزملائي الفنانين، لا تحتاجون مني توسلا أو طلبا للتضامن، فقضيتي هي قضيتكم، قضية كل فنان له كرامة ومبادئ، صراحة لم أعتد تضامن الكثيرين منكم عند أزماتي الفنية لكن كلي أمل في تفاعلكم لأجل قضية توحدنا لكي لا ننقرض ونفسح المجال لمتطفلين آخرين ».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة