نبذة عن الراحل جميل بوهلال صاحب فكرة فندق السعدي بمراكش والمدير العام السابق لمجموعة أونا

حرر بتاريخ من طرف

‎توفي، اليوم الثلاثاء بمراكش، جميل بوهلال رجل الأعمال صاحب فكرة إقامة فندق قصر السعدي بمراكش (السعدي مراكش ريزورت)، عن عمر يناهز 83 سنة، بحسب ما أفاد به أقرباء المرحوم.

‎درس جميل بوهلال، الذي ازداد بالرباط في سنة 1934، بمدرسة الهندسة البحرية بباريس. وبعد عودته إلى المغرب، شغل عدة مناصب، منها على الخصوص الكاتب العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية ومنصب المدير العام لمجموعة (أونا)، المنصب الذي غادره لينخرط في المناولة في قطاع السيارات بالدارالبيضاء.

‎والتحق في سنة 1995 بزوجته إليزابيث بوشي وابنه جون-ألكسندر بمراكش لتطوير المشروع العائلي “السعدي مراكش ريزورت” . كان جميل بوهلال هو صاحب فكرة وتصور المشروع والمسؤول عن إنجازه حيث كان يشرف على أدق التفاصيل من مرحلة البناء إلى غاية افتتاحه في دجنبر 2007.

‎وإلى جانب كونه رجل أعمال كبير، كان بوهلال عاشقا كبيرا للفن ، وراعيا وصديقا للفنانين. فقد كان في شبابه عند متابعته لدراسته بفرنسا على تواصل بالفنانين أحمد الشرقاوي والجيلالي الغرباوي وفريد بلكاهية.

‎وساهم بمعية زوجته في إشعاع الفن المغربي المعاصر من خلال عرض العديد من الأعمال ومنذ سنوات عديدة بقصر السعدي بمراكش . وقد تم توشيحه بالوسام العلوي من طرف جلالة المغفور له الحسن الثاني .

‎وسيوارى الفقيد الثرى، بعد ظهر غد الأربعاء بمقبرة الإمام السهيلي بمراكش وذلك بعد إقامة صلاة الجنازة بمسجد الكتبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة