الثلاثاء 16 يوليو 2024, 01:01

جهوي

نايضة بين مفتشي التعليم فالحوز والـ”FNE” وأكاديمية مراكش مطالبة بالتدخل


أمال الشكيري نشر في: 29 مايو 2023

رد فرع الجامعة الوطنية للتعليم  "FNE" بإقليم الحوز، على بيان المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالإقليم ذاته، بخصوص ما وصفته بـ"الإختلالات الخطيرة" التي رافقت عمليات الترقية بالإختيار في الدرجة، والتي قالت إنها وقفت عليها بالوثائق والإثباتات.

وقالت الجامعة في بيان توصلت "كشـ24"، بنسخة منه، إن النقابة المذكورة أصدر بتاريخ 23 ماي الجاري، بيانا يتضمن “العديد من المعطيات والتهم التي قد يصل تكييفها إلى مستوى الجنح والجنايات، بالنظر إلى الاتهامات الخطيرة التي تضرب في العمق مصداقية ونزاهة مرفق عمومي يتمثل في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-أسفي ومعها مديريتها بإقليم الحوز”.

واعتبرت ذات النقابة أن “صمت المديرية الإقليمية للتعليم بالحوز، ومعها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-أسفي اتجاه ما ورد من اتهامات خطيرة لهما دون إصدار بيان حقيقة في الموضوع، بمثابة اعتراف ضمني بخطورة الأفعال المنسوبة إليهما”.

وأشارت الجامعة ذاتها، إلى أن توقيت إصدار البيان المشار إليه أعلاه يوم 23 ماي الجاري، صبيحة الوقفة الاحتجاجية للجامعة الوطنية للتعليم المنددة بشطط مفتشي مادة الفلسفة بالحوز، ومادة اللغة العربية بأسفي، هو تشويش فاشل على محطة نضالية ناجحة. بل ويعكس انتهازية أصحابه، فالوقوف على الخروقات في حينها من المبادئ النضالية وتأجيل فضحها انتهازية وابتزاز رخيص.

وأوضح أصحاب البلاغ، أن “ادعاء المكتب الإقليمي لنقابة المفتشين بالحوز علمه وتوفره على وثائق خطيرة ذات صلة بما تمت الإشارة إليه من جرائم، وسكوته عليها دون اللجوء الفعلي للقضاء، وعدم تسمية الأشياء بمسمياتها بعيدا عن لغة الهمز واللمز الفضفاضة، يعتبر نوعا من الابتزاز بغرض ترويع الإدارة لقضاء مآرب وصفتها بـ"الدنيئة" تستهدف الأطر التربوية والإدارية”.

وأضاف البيان ذاته، أنه “إذا كان المقصود من بيان التشويش والمغالطات ترويج أكاذيب بهدف النيل من سمعة ونضالية أساتذة مادة الفلسفة الذين رفضوا الخضوع والانصياع لتسلط مفتش المادة البعيد عن أخلاقيات المهنة، فإننا نورد للرأي العام ما اقترفه -على سبيل المثال لا الحصر- في حق أحد الأساتذة خلال زيارته له والتي تعتبر الأولى لهذا الأستاذ حيث خفض له نقطة التفتيش من 18/20 إلى 14/20 وبشكل مزاجي وتمويهي منحه 18/20 في النقطة العددية الخاصة بترقية 2021 بعد تيقنه أنها لن تؤهله ليترقى، في حين، و بشكل غريب يثبت ما نقوله دائما حول الطبيعة الانتقامية لهذا الشخص منحه في البطاقة الخاصة بترقية 2022 نقطة عددية 14/20 في ظرف زمني وجيز لا يتجاوز 15 يوما دون زيارة للأستاذ المعني لحرمانه من أن يترقى بالنقطة السابقة. ألا يعد هذا ظلما وتلاعبا ومسا خطيرا بحقوق الأساتذة؟”.

وطالبت الجامعة ذاتها، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تعميم مراسلة على المدراء الإقليميين بالجهة، في شأن التفعيل الحقيقي لمضامين المذكرات الوزارية رقم 113 و114 و115 ضمانا للمساواة بين أطر التفتيش في التوزيع العادل والدوري لمقاطعات التفتيش بعيدا عن منطق الهيمنة، وحماية لحقوق الأطر التربوية مما أسمته "تعسفات" ثبت بالملموس وبشكل متكرر عجز الإدارة عن حمايتهم منها، كما هو الحال مع مفتشي مادة الفلسفة بالحوز، واللغة العربية بأسفــي، يورد البيان.

ودعت كافة التنظيمات الحقوقية الفاعلة، إلى المتابعة والمطالبة بفتح تحقيق معمق بخصوص ما وصفته بـ"الانزلاقات" غير المسبوقة، وإعلان نتائجه للعموم، مع ترتيب الجزاءات اللازمة اتجاه كل من ثبت تورطه في هذه الإساءة في حق أطر المنظومة؛ سواء بالنسبة للمزورين إن ثبت فعل التزوير، أو بالنسبة لمروجي المغالطات والأكاذيب بهدف زعزعة الاستقرار النفسي للأطر التربوية والإدارية وهي على مشارف الاستعداد للامتحانات الإشهادية.

وعبرت الجامعة، عن احتفاظها لنفسها، كتنظيم نقابي، بـ”حق اللجوء إلى كافة الوسائل المشروعة لفضح كل الألاعيب والشرور وعدم الكفاءة في الشأن العام”.

وكان المكتب الإقليمي لمفتشي التعليم بالحوز، قد عبر عن استنكاره لما أسماه الإختلالات الخطيرة التي رافقت عمليات الترقية بالإختيار في الدرجة، والتي وقفت عليها بالوثائق والإثباتات.

وأكدت النقابة في بيانها، أنها وقفت بالدليل والبرهان على تلاعبات خطيرة واختلالات بالجملة في العمليات المرتبطة بالترقية بالاختيار في الدرجة، وذلك خلافا للنصوص التنظيمية ذات الصلة، وضدا على حق الشغيلة التعليمية في المشاركة في استحقاق الترقية في الدرجة على قدم المساواة بين الجميع.

 ونددت النقابة بما وصفته بـ"التلاعب" في نقطة التفتيش التي يضعها المفتش في بطاقة الترقية بالاختيار، وتغييرها بشكل يضرب في مبادئ الاستحقاق والإنصاف وتكافؤ الفرص، مؤكدة رفضها ترقية أساتذة رفضوا الخضوع لعملية تقييم الأداء المهني ومنحهم نقطا وهمية تضمن ترقيتهم على حساب الأساتذة المجدين ذوي المردودية والسلوك المهني الجيد.

و أشارت إلى إعلان ترقية الأساتذة غير المستحقين للترقية في مديريات إقليمية غير مديريتهم الأصلية، بل وخارج أكاديميتهم الأصلية للتغطية على التلاعب، واستمرار الأساتذة المستفيدين من التلاعب في الترقية في المشاركة خلال السنوات الموالية رغم استفادتهم من الترقية من باب التمويه.

وتحدث البيان عن افتضاح ما وصفه بـ"المحاولات اليائسة" لبعض الجهات لتحوير النقاش وترويج المغالطات بلغة لا تليق بأسرة التربية والتكوين، كما أن الدفاع عن مصالح ذاتية وعائلية مغلفة بشعارات رنانة للتغطية على التهاون والتقصير حيل لن تنطلي على أحد ، والابتزاز من أجل انتزاع مكتسبات غير مستحقة وحرمان أصحابها من قليلي الحيلة أساليب لن تجدي نفعا.

ودعت نقابة مفتشي التعليم بالحوز الإدارة للسهر على تطبيق القانون وإعمال المساطر بكل حزم والتحلي بالتجرد والحياد ، ووضع المصلحة العامة للمرفق العمومي فوق كل اعتبار ، وعدم قبول موقف الخضوع للابتزاز ولي الذراع.

وشددت النقابة على تمسكها بضرورة تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات في حق المسؤولين عن هذه الاختلالات على مختلف المستويات إقليميا وجهويا ومركزيا، إعمالا للمبدأ الدستوري الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة، وذلك بفتح تحقيق شفاف ونزيه في الموضوع.

رد فرع الجامعة الوطنية للتعليم  "FNE" بإقليم الحوز، على بيان المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالإقليم ذاته، بخصوص ما وصفته بـ"الإختلالات الخطيرة" التي رافقت عمليات الترقية بالإختيار في الدرجة، والتي قالت إنها وقفت عليها بالوثائق والإثباتات.

وقالت الجامعة في بيان توصلت "كشـ24"، بنسخة منه، إن النقابة المذكورة أصدر بتاريخ 23 ماي الجاري، بيانا يتضمن “العديد من المعطيات والتهم التي قد يصل تكييفها إلى مستوى الجنح والجنايات، بالنظر إلى الاتهامات الخطيرة التي تضرب في العمق مصداقية ونزاهة مرفق عمومي يتمثل في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-أسفي ومعها مديريتها بإقليم الحوز”.

واعتبرت ذات النقابة أن “صمت المديرية الإقليمية للتعليم بالحوز، ومعها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-أسفي اتجاه ما ورد من اتهامات خطيرة لهما دون إصدار بيان حقيقة في الموضوع، بمثابة اعتراف ضمني بخطورة الأفعال المنسوبة إليهما”.

وأشارت الجامعة ذاتها، إلى أن توقيت إصدار البيان المشار إليه أعلاه يوم 23 ماي الجاري، صبيحة الوقفة الاحتجاجية للجامعة الوطنية للتعليم المنددة بشطط مفتشي مادة الفلسفة بالحوز، ومادة اللغة العربية بأسفي، هو تشويش فاشل على محطة نضالية ناجحة. بل ويعكس انتهازية أصحابه، فالوقوف على الخروقات في حينها من المبادئ النضالية وتأجيل فضحها انتهازية وابتزاز رخيص.

وأوضح أصحاب البلاغ، أن “ادعاء المكتب الإقليمي لنقابة المفتشين بالحوز علمه وتوفره على وثائق خطيرة ذات صلة بما تمت الإشارة إليه من جرائم، وسكوته عليها دون اللجوء الفعلي للقضاء، وعدم تسمية الأشياء بمسمياتها بعيدا عن لغة الهمز واللمز الفضفاضة، يعتبر نوعا من الابتزاز بغرض ترويع الإدارة لقضاء مآرب وصفتها بـ"الدنيئة" تستهدف الأطر التربوية والإدارية”.

وأضاف البيان ذاته، أنه “إذا كان المقصود من بيان التشويش والمغالطات ترويج أكاذيب بهدف النيل من سمعة ونضالية أساتذة مادة الفلسفة الذين رفضوا الخضوع والانصياع لتسلط مفتش المادة البعيد عن أخلاقيات المهنة، فإننا نورد للرأي العام ما اقترفه -على سبيل المثال لا الحصر- في حق أحد الأساتذة خلال زيارته له والتي تعتبر الأولى لهذا الأستاذ حيث خفض له نقطة التفتيش من 18/20 إلى 14/20 وبشكل مزاجي وتمويهي منحه 18/20 في النقطة العددية الخاصة بترقية 2021 بعد تيقنه أنها لن تؤهله ليترقى، في حين، و بشكل غريب يثبت ما نقوله دائما حول الطبيعة الانتقامية لهذا الشخص منحه في البطاقة الخاصة بترقية 2022 نقطة عددية 14/20 في ظرف زمني وجيز لا يتجاوز 15 يوما دون زيارة للأستاذ المعني لحرمانه من أن يترقى بالنقطة السابقة. ألا يعد هذا ظلما وتلاعبا ومسا خطيرا بحقوق الأساتذة؟”.

وطالبت الجامعة ذاتها، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تعميم مراسلة على المدراء الإقليميين بالجهة، في شأن التفعيل الحقيقي لمضامين المذكرات الوزارية رقم 113 و114 و115 ضمانا للمساواة بين أطر التفتيش في التوزيع العادل والدوري لمقاطعات التفتيش بعيدا عن منطق الهيمنة، وحماية لحقوق الأطر التربوية مما أسمته "تعسفات" ثبت بالملموس وبشكل متكرر عجز الإدارة عن حمايتهم منها، كما هو الحال مع مفتشي مادة الفلسفة بالحوز، واللغة العربية بأسفــي، يورد البيان.

ودعت كافة التنظيمات الحقوقية الفاعلة، إلى المتابعة والمطالبة بفتح تحقيق معمق بخصوص ما وصفته بـ"الانزلاقات" غير المسبوقة، وإعلان نتائجه للعموم، مع ترتيب الجزاءات اللازمة اتجاه كل من ثبت تورطه في هذه الإساءة في حق أطر المنظومة؛ سواء بالنسبة للمزورين إن ثبت فعل التزوير، أو بالنسبة لمروجي المغالطات والأكاذيب بهدف زعزعة الاستقرار النفسي للأطر التربوية والإدارية وهي على مشارف الاستعداد للامتحانات الإشهادية.

وعبرت الجامعة، عن احتفاظها لنفسها، كتنظيم نقابي، بـ”حق اللجوء إلى كافة الوسائل المشروعة لفضح كل الألاعيب والشرور وعدم الكفاءة في الشأن العام”.

وكان المكتب الإقليمي لمفتشي التعليم بالحوز، قد عبر عن استنكاره لما أسماه الإختلالات الخطيرة التي رافقت عمليات الترقية بالإختيار في الدرجة، والتي وقفت عليها بالوثائق والإثباتات.

وأكدت النقابة في بيانها، أنها وقفت بالدليل والبرهان على تلاعبات خطيرة واختلالات بالجملة في العمليات المرتبطة بالترقية بالاختيار في الدرجة، وذلك خلافا للنصوص التنظيمية ذات الصلة، وضدا على حق الشغيلة التعليمية في المشاركة في استحقاق الترقية في الدرجة على قدم المساواة بين الجميع.

 ونددت النقابة بما وصفته بـ"التلاعب" في نقطة التفتيش التي يضعها المفتش في بطاقة الترقية بالاختيار، وتغييرها بشكل يضرب في مبادئ الاستحقاق والإنصاف وتكافؤ الفرص، مؤكدة رفضها ترقية أساتذة رفضوا الخضوع لعملية تقييم الأداء المهني ومنحهم نقطا وهمية تضمن ترقيتهم على حساب الأساتذة المجدين ذوي المردودية والسلوك المهني الجيد.

و أشارت إلى إعلان ترقية الأساتذة غير المستحقين للترقية في مديريات إقليمية غير مديريتهم الأصلية، بل وخارج أكاديميتهم الأصلية للتغطية على التلاعب، واستمرار الأساتذة المستفيدين من التلاعب في الترقية في المشاركة خلال السنوات الموالية رغم استفادتهم من الترقية من باب التمويه.

وتحدث البيان عن افتضاح ما وصفه بـ"المحاولات اليائسة" لبعض الجهات لتحوير النقاش وترويج المغالطات بلغة لا تليق بأسرة التربية والتكوين، كما أن الدفاع عن مصالح ذاتية وعائلية مغلفة بشعارات رنانة للتغطية على التهاون والتقصير حيل لن تنطلي على أحد ، والابتزاز من أجل انتزاع مكتسبات غير مستحقة وحرمان أصحابها من قليلي الحيلة أساليب لن تجدي نفعا.

ودعت نقابة مفتشي التعليم بالحوز الإدارة للسهر على تطبيق القانون وإعمال المساطر بكل حزم والتحلي بالتجرد والحياد ، ووضع المصلحة العامة للمرفق العمومي فوق كل اعتبار ، وعدم قبول موقف الخضوع للابتزاز ولي الذراع.

وشددت النقابة على تمسكها بضرورة تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات في حق المسؤولين عن هذه الاختلالات على مختلف المستويات إقليميا وجهويا ومركزيا، إعمالا للمبدأ الدستوري الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة، وذلك بفتح تحقيق شفاف ونزيه في الموضوع.



اقرأ أيضاً
استقالات تهز الفريق الحركي داخل مجلس جهة مراكش اسفي
شهد فريق حزب الحركة الشعبية بمجلس جهة مراكش آسفي زلزالا مفاجئا، بعد تقديم كلّ من جمال إكطيون وكوثر أيت بن منانة لاستقالتيهما من عضوية الفريق. وأوضح إكطيون وأيت بن منانة في معرض استقالتهما الموجهة إلى رئيس مجلس جهة مراكش آسفي، أنهما اتخذا هذا القرار "بسبب  عدم تواصل رئيس الفريق الحركي معها، وتهميشهما واتخاذ القرارات بشكل انفرادي دون إخبارهما، ممّا يُمثّل خرقًا واضحًا للمادة 27 من القانون الداخلي للحزب." وكشف إكطيون في تصريحه لموقع "كشـ24"، انه متشبث بالحزب، ونفى كل مايدور من إشاعات حول رغبته في الانتقال إلى صفوف حزب آخر في الأغلبية، واعتبر اكطيون استقالته من الفريق الحركي هي بمثابة رد فعل على تعنت رئيس الفريق بمجلس جهة مراكش آسفي، لكون الرئيس المذكور لا يتواصل مع اعضاء الفريق ولايتقاسم معهم ما يقع من مستجدات، بالإضافة إلى إزالتهم من مجموعة الفريق على تطبيق الواتساب.  ولحدود الساعة لم يصدر الفريق الحركي بمجلس جهة مراكش اسفي أيّ تعليق رسمي على استقالة إكطيون وأيت بن منانة.
جهوي

بعدما خذلهم المجلس الجماعي.. ساكنة تامنصورت تناشد والي الجهة لإنقاذ متنفسهم الوحيد
يصارع منتزه الياسمين الذي يتوسط الطريق المؤدية الى مقر قيادة حربيل، ومقر جماعتها بمدينة تامنصورت، الزوال في ظل الاهمال الذي يعيشه، ما صار يحرم الساكنة من المكان الذي يعتبر المتنفس الوحيد لها. وقد صارت المساحات التي كانت خضراء تسر الناظرين منذ إنجازها، أرضا خلاءََ تموت رويدا رويدا أمام أنظار المصالح الجماعية بالمدينة التي لم تحرك ساكنا لإنقاذ هذا المتنفس رغم نداءات الساكنة المتكررة بهذا الخصوص. وقال مهتمون بالشأن المحلي، إن لامبالاة المجلس الجماعي لحربيل، وراء تدهور وضعية هذا المتنفس الذي سقطت أوراقه ويبست خضرته، مناشدين والي جهة مراكش آسفي للتدخل من أجل إعادة الحياة لهذا الفضاء. وإن كان الجفاف مبررا مفترضا لعدم سقي المساحات الخضراء، فإن التساؤل يبقى واردا عن سبب عدم استغلال المياه المعالجة في سقي هذه الحدائق، خصوصا وأن محطة المعالجة أقرب لتامنصورت من مراكش، ما يجعل توظيفها امر ضروريا، في انتظار انجاز محطة خاصة بالمدينة، التي تعاني أصلا من معضلة تدبير ملف المياه العادمة.  
جهوي

السفير الياباني يقف على جهود لتقديم المساعدة للمتضررين من الزلزال بشيشاوة
قام السفير الياباني كواميتسو هيدياكي زوال أمس الاربعاء 10 يوليوز 2024 ، بزيارة لقرية امينغزار بجماعة أداسيل بإقليم شيشاوة. والتقى السفير الياباني بأطر ومتطوعي الهلال الاحمر المغربي المتواجدين بعين المكان و بالساكنة المحلية ووقف على حجم الجهود المبذولة لتقديم المساعدة والدعم للمتضررين من الزلزال خصوصا في مجالات الإيواء و الماء و الإصحاح.وقد أكد المنسق الجهوي للاسعاف والاستعجال و مدير الهلال الاحمر المغربي بمراكش محمد النص في تصريح لـ “كشـ24″، ان هذه الزيارة مكنت السفير الياباني، من الوقوف على عمل مجموعة من الفرق، وكذا معاينة حجم التعبئة من طرف مختلف المتدخلين.واضاف محمد النص ان السفير الياباني كان قدم دشن بزيارة مقر الإدارة الجهوية للهلال الاحمر المغربي بمراكش، قبل الانتقال الى الحوز ، حيث وجد في استقباله مولاي حفيظ العلوي نائب رئيسة الهلال الأحمر المغربي و الرئيس المنسق الجهوي بجهة مراكش آسفي رفقة ممثلين عن الإدارة المركزية للهلال الأحمر المغربي و عن الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر و الهلال الأحمر.وقد تم بعدها الانتقال برفقة اطر الهلال الاحمر المغربي والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر و الهلال الأحمر ، الى منطقة امينغزار بجماعة اداسيل باقليم شيشاوة .
جهوي

بشرى لعشاق اوريكا وأوكيمدن.. الشروع في تهيئة الطريق نحو المنطقتين السياحيتين
تم الشروع رسميا خلال القليلة الماضية في تهيئة الطريق نحو منتجع اوريكا باقليم الحوز بالاسفلت، بالموازاة مع تقدم اشغال التهيئة في المقاطع المتعلقة بمشروع تهيئة محطة اوكيمدن الثلجية. وحسب مصادر "كشـ24" فقد وصلت الاشغال التي باشرتها وزارة التجهير والنقل في اطار مشروع المحطة الترفيهية اوكيمدن، مراحل متقدمة في تهيئة المقطع الرابط بين منقطة "العقرب" ومدخل الطريق الجانبية المتوجهة الى محطة اوكيمدن حيث انتهت مرحلة تجهيز البنية التحتية المخصصة وإعداد منشآت التطهير ومنشآت الدعم، والشروع في مرحلة تقوية وتوسيع الطريق، وتهيئة ممرات الدراجات وملتقى الطريقين الاقليميين 2017 و 2030، في افق تعزيزها بالتشوير العمودي والافقي. ويهدف المشروع الذي سيستفيد منه زوار المنطقة، الى جانب ازيد من 37 الف نسمة من ساكنتها، الى تحسين الولوج للمحطة الرياضية و الترفيهية اوكيمدن وتنمية السياحية الداخلية والخارجية، وتحسين انسيابية السير ومستوى الخدمات. والى جانب هذا المقطع الطرقي الممتدة على طول 11 كيلومتر، والذي تبلغ تكلفته ازيد من 41 مليون درهم بتمويل من وزارة الداخلية ووزارة التجهيز، ومجلس جهة مراكش ووزارة السياحة، فقد تمت مباشرة الاشغال لتهيئة المقطع الاخر في الطريق 2017 المكمل نحو سيدي فاظمة، ما سيجعل الطريق مستقبلا في احسن حلة، من بدايتها في منطقة العقرب، الى نهايتها فمنطقة ستي فاظمة.ووفق مصادر "كشـ24" فقد تم الرفع من وثيرة الاشغال بالمطقع المتعلق بالمحطة الترفيهية الرابط بين منطقتي "العقرب" و"اغبالو" رغم التأخر المسجل سابقا بسبب مجموعة من الاكراهات، كان من ضمنها الاجراءات ذات صلة بتعوض ادارة المياه والغابات، وتحرير الملك العمومي في الطريق موضوع الاشغال، وحل مشاكل فنية، كان اخرها إعداد منشآت التطهير ومنشآت الدعم على مستوى "شعبة المرابطي".ويشار انه تم إعطاء انطلاقة أشغال تقوية و توسيع الطريق الإقليمية 2017 اوريكة- اغبالو الرابطة بين النقطة الكيلومترية 34PK و PK45 على طول 11 كيلومتر بمبلغ 41.22 مليون درهم في يوليوز الماضي بمناسبة الاحتفال بذكرى عيد العرش، في إطار اتفاقية شراكة لتحسين الولوج إلى المحطة الترفيهية اوكايمدن. كما تم إعطاء انطلاقة أشغال تقوية الطريق الإقليمية 2017 اغبالو - سيتي فاضمة الرابطة بين النقطة الكيلومترية PK45و PK61 على طول 16 كيلومتر بمبلغ 14.45 مليون درهم في إطار برنامج التقليص من الفوارق المجالية و الاجتماعية.  
جهوي

وفاة جديدة بـ”بوحمرون” في شيشاوة.. والداء يساءل نجاعة تدخلات مسؤولي الصحة بالإقليم
يواصل داء الحصبة المعروف بـ"بوحمرون" حصد الأرواح بإقليم شيشاوة، حيث لفظ طفل لا يتجاوز سنه 12 ربيعا، أنفاسه الأخيرة أول أمس الأحد 07 يوليوز الجاري، متأثرا بإصابته بهذا الداء، لينضاف إلى قائمة ضحايا هذا الأخير الذي ينتشر بشكل مهول داخل الإقليم المذكور. وبحسب مهتمين بالشأن المحلي، فإن أطفال مجموعة من الدواوير من قبيل دوار إگنتار بجماعة إروهالن التابع لإقليم شيشاوة، يعانون  من هذا المرض الخطير، الذي أدى إلى وفاة مجموعة من الأطفال بالجماعة المذكور، ناهيك عن انتشاره بين آخرين، وهو ما يساءل -بحسبهم- نجاعة تدخلات المصالح الصحية بالإقليم ويطرح مجموعة من علامات الإستفهام. ووفق المعطيات المتوفرة، فقد تم بدوار اگنتار لوحده تسجيل 3 وفيات في غضون أسبوع واحد فقط، وهو ما يثير تخوف الأسر بالمنطقة من أن يؤدي انتشار المرض إلى تسجيل وفيات أخرى في أوساط الأطفال. ودق مهتمون بالشأن المحلي ناقوس الخطر بشأن تفشي هذا الداء بالإقليم، محذرين من إمكانية تطور الوضع إلى الأسوء أمام أي تماطل للمسؤولين عن القطاع ولكافة المتدخلين، في إتخاذ الإجراءات الازمة للحد من هذا الداء. وطالب جمعويون، المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بشيشاوة باتخاذ التدابير الميدانية الضرورية وتعزيز أنشطة الرصد الوبائي وحملات التلقيح وتقريبها من المواطنين بالدواوير النائية والبعيدة عن مراكز الجماعات الترابية لاحتواء سرعة انتشار المرض. كما طالبوا، المجالس المنتخبة بتحمل مسؤولياتها الدستورية بتوفير الخدمات الصحية والولوج للعلاجات والعمل على رصد مختلف الاختلالات والتحديات التي تعرفها المنظومة الصحية واعتماد برامج ومشاريع تلبي حاجيات المواطنين في المجال الصحي.”
جهوي

مطالب بإصلاح طريق رئيسي بإقليم شيشاوة
تعاني ساكنة إقليم شيشاوة من الوضعية الكارثية التي أصبحت تعيشها الطريق التي تربط مقر جماعة واد البور بالطريق الوطنية الرئيسية الرابطة بين شيشاوة وإمنتانوت. وقد أكد المواطنون أن هذه الطريق تعرف انتشارا كبيرا للحفر والتشققات، كما أن جنباتها قد تضررت، مما يهدد حياة السائقين والركاب على حد سواء. وقد حذر المواطنون من مخاطر هذه الطريق الضيقة، مؤكدين أنها تشهد حوادث سير متكررة، كان آخرها حادث أول أمس السبت. وتطالب الساكنة السلطات الإقليمية بالتدخل العاجل لإصلاح الطريق، مع القيام بتدابير عاجلة لمعالجة الحفر والتشققات من أجل ضمان أمن وسلامة المواطنين.
جهوي

تفاصيل مخطط تنمية جهة مراكش آسفي
خطط طموحة لتحويل جهة مراكش آسفي إلى نموذج للتنمية المستدامة، تلك التي كشف عنها سمير كودار رئيس مجلس الجهة بحر الأسبوع الجاري خلال لقاء تواصلي حول برنامج التنمية الجهوية. وبحسب كودار، فإن برنامج التنمية الجهوية 2022/2027، يمثل خارطة طريق "طموحة" تهدف إلى تحويل المنطقة إلى نموذج للنمو الاقتصادي المستدام والبنى التحتية الحديثة والرفاه الاجتماعي، وذلك بميزانية إجمالية تبلغ 11.95 مليار درهم، منها 6.16 مليار درهم يمولها المجلس الجهوي. ويضم المخطط الجهوي للتنمية 4 محاور رئيسية، تتعلق بتدبير الماء بالجهة، الاقتصاد والتشغيل، التنمية البشرية والإقليمية، والبرامج العرضية لبرنامج التنمية الجهوية. فبخصوص المحور الأول المتعلق بإدارة المياه فيتضمن برنامجاً إقليمياً لتوفير المياه الصالحة للشرب والري، وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، حسبما تم الكشف عنه خلال اللقاء، وسيتم تخصيص ميزانية قدرها 1.113 مليار درهم لهذا المحور، مع مساهمة المجلس بنسبة 6.4%. أما المحور المخصص للاقتصاد والتوظيف، فسيتم تخصيص ميزانية قدرها 5.323 مليار درهم، ويشمل مبادرات تهدف إلى تحويل الاقتصاد القروي، وتعزيز نظام سياحي متعدد المنتجات، وتطوير المناطق الصناعية ومناطق الأنشطة الاقتصادية، بالإضافة إلى إنشاء "تكنوباركات" وحاضنات للشركات ومساحات لتسريع الابتكار الرقمي. وفيما يتعلق بالمحور الثالث المتعلق بالتنمية البشرية والترابية، فقد تم تخصيص ميزانية قدرها 5.360 مليار درهم، حيث تشمل جهوده تطوير شبكات النقل المنظمة، وتهيئة الطرق غير مصنفة، بالإضافة إلى تحسين البنية التحتية والخدمات التعليمية والصحية. أما المحور الرابع، الذي يتضمن تنفيذ البرامج والمشاريع المنبثقة عن مخطط التنمية الجهوي (PDR)، والذي خصصت له ميزانية قدرها 149 مليون درهم، فيشمل مبادرات تهدف إلى تعزيز الدعم الاجتماعي من خلال استهداف ترابي أفضل، وإعادة تنشيط الاقتصاد التضامني، وتعزيز جاذبية المناطق، وإجراء دراسات استراتيجية وقطاعية ومواضيعية، وإنشاء آليات للحوكمة الرشيدة.  
جهوي

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الثلاثاء 16 يوليو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة