ناشط احتج على وجود إماراتيين بطاطا يغادر السجن

حرر بتاريخ من طرف

غادر الناشط الحقوقي رشيد سيدي بابا، صبيحة اليوم الثلاثاء 10 مارس الجاري، أسوار سجن أيت ملول، بعد أن قضى بداخله، عقوبة حبسية، بتهمة تعنيف أحد أفراد القوات المساعدة، اثناء احتجاجه على تواجد الإماراتيين بإقليم طاطا.

وكانت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير، قد خففت يوم 13 فبراير الماضي، الحكم الإبتدائي الصادر في حق الناشط الحقوقي، إلى شهرين ونصف سجنا نافذة، بعدما أدانته ابتدائية طاطا بـ 6 أشهر نافذة على خلفية متابعته بتهمة “تعنيف رجل سلطة وإهانة القوات العمومية”.

وكانت الشرطة القضائية قد اعتقلت الناشط الحقوقي، رشيد سيدي بابا، بمدينة طاطا على خلفية دعوته إلى تنظيم وقفة احتجاجية تندد بـ “نهب ثروات المنطقة من طرف مستثمرين خليجيين”.

وأظهر فيديو بث على مواقع التواصل الإجتماعي لحظة توقيف الناشط الحقوي الذي كان يصوير فيديو يدعو فيه إلى وقفة احتجاجية على ما يعتبره “نهبا لثروات المنطقة من طرف مستثمرين خليجيين”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة