نادي أصدقاء الموشحات ينظم حفلا فنيا ساهرا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بمناسبة مرور 20 سنة على تأسيسه، ينظم نادي أصدقاء الموشحات يومه السبت 13 يناير 2018 على الساعة الثامنة مساء بقاعة العروض التابعة للمعهد الفرنسي بمراكش، حفلا فنيا يتخلله عرض باقة من الموشحات والأغاني العربية والمغربية الأصلية من طرف مجموعته الصوتية والموسيقية.

ويضم نادي أصدقاء الموشحات الذي يترأسه المهندس محمد عنكود والمكون من مجموعة صوتية (كورال) تلة من النساء والرجال من مختلف الروافد السوسيو-اجتماعية والسوسيو-ثقافية ومن مختلف الأعمار، ومجموعة موسيقية برئاسة الأستاذ محمد ايت القاضي.

و قد شهد نادي أصدقاء الموشحات بمراكش النور اثر تبلور فكرة التأسيس من أحضان إحدى الورشات الفنية التابعة للمركز الثقافي الفرنسي (سابقا)، حيث بادر تلة من المولعين بعشق الموشحات والطرب العربي والمغربي إلى وضع اللبنات الأولى للنادي من خلال خلق الجمعية ومجموعتها الصوتية والموسيقية.

 ومنذ التأسيس عمل نادي أصدقاء الموشحات على مدار 20 سنة من حياته  على تنشيط الحياة الفنية والثقافية بمدينة مراكش بصفة خاصة وبمدن مغربية وأجنبية بصفة عامة.

ومن الأهداف التي عمل النادي على تحقيقها العمل على إشعاع فن الموشح الذي يعكس صورة المجتمع الأندلسي الذي نشا فيه وترعرع والذي يتميز بتنوع روافده الثقافية والإتنية والعقائدية، بالإضافة إلى المساهمة في مد جسور الحوار الثقافي بين مختلف الثقافات الكونية من خلال فتح إمكانيات التبادل الفني والثقافي بين جمعيات ومجموعات فنية على صعيد عدد من الأقطار ودعم وتقوية التعاون بين عدد من المؤسسات والجمعيات المهتمة بفن الموشحات ومختلف فنون الغناء والطرب وذات الأهداف الثقافية والإنسانية النبيلة.

وقد تعددت الأعمال الفنية والثقافية والاجتماعية لنادي أصدقاء الموشحات طيلة العقدين الماضيين، حيث قدم خلالهما سلسلة من العروض والسهرات سواء في إطار تخليد وإحياء بعض الذكريات والمناسبات الوطنية والدولية أو في إطار الملتقيات الفنية التي جمعت بين عدد من الجمعيات والمجموعات الغنائية والموسيقية سواء الوطنية منها أو الدولية، بالإضافة إلى العديد من العروض التي قدمتها المجموعة الصوتية والموسيقية في مجال دعم العمل الإنساني والخيري.

ويعمل نادي أصدقاء الموشحات من جهة ثانية على الارتقاء بفن الموشح بصفة خاصة ومختلف فنون الطرب العربي والمغربي الأصيل بصفة عامة وعلى تشجيع الشباب على تملك هذا الفن والحفاظ عليه كجزء من التراث والموروث الثقافي والحضاري العربي والإسلامي والإنساني، حيث يعمل النادي على استقطاب مجموعة من الشباب ضمن مجموعته الصوتية والموسيقية، كما يعمل من خلال الوسائط التواصلية وعبر العديد من اللقاءات التحسيسية والندوات الفكرية على نشر وإشعاع ثقافة الموشح ومختلف أنواع الغناء والطرب العربي والمغربي الأصيلين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة