نائب عمدة فاس يتهم حراس المستشفى الجامعي بـ”الابتزاز” و”الاعتداء”

حرر بتاريخ من طرف

وجه محمد الحارثي، النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، والنائب الأول لعمدة مدينة فاس، سؤالا كتابيا إلى وزير الصحة، خالد أيت الطالب، المدير العام السابق للمستشفى الجامعي الحسن الثاني، حول قضية اتهام حراس الأمن الخاص بهذا المستشفى الجامعي بارتكاب اعتداءات على المواطنين واستعمال الأسلحة البيضاء.

وتحدث البرلماني الحارثي عن تعرض عدد من المواطنين، يوم الأحد 23 ماي الماضي، بالمستشفى الجامعي، لاعتداء جسدي أدى إلى جرح عدد منهم. وقال إن الخطير في الأمر هو أنه تمت الاستعانة في هذا الاعتداء بأسلحة بيضاء.

وذكر الحارثي عن وجود شكايات لعدد من المواطنين يعبرون فيها عن استيائهم من “التضييق” و”الابتزاز” الذي قال إنهم يتعرضون له من طرف هؤلاء الأعوان، مضيفا بأن بعضهم له سوابق قضائية. وذهب إلى أن هذه الأفعال خطيرة.

واتهم البرلماني الحارثي المدير الجهوي للصحة بـ”إقفال باب التواصل في وجه ممثلي الأمة”، وتساءل عن الإجراءات المستعجلة التي ستتخذها وزارة الصحة لمعالجة هذا الوضع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة