مُمول حملة ترامب يجر دبلوماسي مغربي سابق إلى القضاء بأمريكا

حرر بتاريخ من طرف

توجه “إليوت برويدي”، أحد أهم مموّلي حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بشكاية إلى القضاء الأمريكي، ضد الدبلوماسي المغرب السابق، جمال بن عمر، المبعوث الأممي السابق إلى اليمن والمستشار الخاص للأمين العام السابق بان كي مون.

وقالت وسائل إعلام عربية، إن برويدي، يتهم الدبلوماسي المغربي بتلقي  أموال من إحدى الدول الخليجية، لاختراق عدد من المسؤولين العرب والأميركيين المقربين من ترامب، إضافة إلى مؤسسات إعلامية أميركية، في إطار ما اعتبره “اختراقات سياسية في الولايات المتحدة”.

وقالت صحيفة إيلاف العربية الدولية، إنه “بعد 25 عامًا من العمل في الأمم المتحدة، غادر المغربي جمال بن عمر المؤسسة الأممية بشكل مفاجئ”.

وذكر المصدر الإعلامي أن اتهامات وجهت للديبلوماسي المغربي، تتعلق بتلقي أموالًا للتأثير في مواقف الأمم المتحدة.

وقالت نيكي هايلي، المندوبة الأميركية إلى الأمم المتحدة، في تصريح لإيلاف، “نبحث الآن في أبعاد القضية والحصانة والامتيازات التي تمنح إلى للدبلوماسي لمحاولة إنقاذه”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة