مُعترض “الترامواي” يعترف بخطئه ويعتذر لوالديه ولجميع المغاربة + صورة

حرر بتاريخ من طرف

قدّم الشاب المُتابع على خلفية فيديو اعتراض حركة سير الترامواي بمدينة الدار البيضاء، اعتذاره لوالديه ولجميع المغاربة على فعله الطائش.

ونشر الحساب الشخصي للشاب على انستغرام رسالة بعث بها من داخل سجن عكاشة، قدم من خلالها اعتذاره لوالديه وللشركة المكلفة، مقرا بذنبه وخطئه.

وقال معترض الترامواي في رسالته “أقر أمام الجميع بأنني أخطأت، وأرجو أن يتقبل الجميع اعتذاري وأسفي، وعلى رأسهم أمي وأبي وكل المغاربة، وأُعلم الجميع أنني شاب في مقتبل العمر ومن عائلة جد محافظة، ثم إنني وكما عبرت عن ذلك مسبقا، فإن ما قمت به كان وسيلة للتعبير عما يمكن فعله جراء ما تقوم به إسبانيا؛ ولكن الله غالب”.

وأضاف قائلا: “أخطأت، وأكرر اعتذاري للمرة الألف وإلى ما لا نهاية، سامحني أبي، سامحيني أمي، وليسامحني جميع المغاربة، إن الله غفور رحیم”.

 

وكان وكيل الملك بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، قرر إيداع الشاب رفقة اثنين من شركائه الضالعين في واقعة اعتراض سير طرامواي، سجن عكاشة.

وجاء ذلك بعد تقديم المشتبه فيهم الثلاثة، أمام وكيل الملك بعد انقضاء فترة الحراسة النظرية في انتظار مثولهم في أولى جلسات المحاكمة.

وتمت متابعة الموقوفين على ذمة التحقيق وفق مقتضيات الفصل 591 من القانون الجنائي، حيث يتابع المشتبه الرئيسي بتهمة وضع أشياء في الطريق العام تعوق مرور الناقلات، والمشاركة في هذه الأفعال للمشتبه فيهما الآخرين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة