ميناء آسفي.. ارتفاع قيمة منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي المسوقة

حرر بتاريخ من طرف

أفاد المكتب الوطني للصيد بأن قيمة منتجات الصيد الساحلي والتقليدي، التي تم تسويقها، على مستوى ميناء آسفي، خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من 2021، سجلت ارتفاعا بنسبة 25 في المئة لتبلغ 339.405 مليون درهم في مقابل 272.283 مليون درهم خلال الفترة نفسها من السنة السابقة.

وبحسب معطيات للمكتب، فقد سجلت قيمة منتوجات الصيد بميناء آسفي انخفاضا من حيث الوزن بنسبة 08 في المئة إلى غاية متم شهر نونبر المنصرم لتصل إلى 57 ألفا و707 أطنان، في مقابل 62 ألفا و817 طنا خلال نفس الفترة من 2020.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الأسماك السطحية سجلت انخفاضا بنسبة 09 في المئة خلال الفترة الممتدة من يناير إلى نونبر 2021 بميناء آسفي، ليبلغ 54 ألفا و53 طنا بقيمة تصل إلى 164 ألفا و338 مليون درهم (ركود).

وبخصوص كميات الأسماك البيضاء المسوقة، فسجلت بميناء آسفي متم نونبر المنصرم، انخفاضا بنسبة 10 في المئة إلى 1.341 طنا (56.547 مليون درهم/زائد 15 في المئة). أما الرخويات، فسجلت ارتفاعا ملحوظا بنسبة 32 في المئة إلى 1.421 طنا (110.131 مليون درهم/زائد 112 في المئة)، فيما سجلت القشريات 96 طنا (5.202 مليون درهم/زائد 17 في المئة).

وفي ما يتعلق بالطحالب البحرية، فقد بلغت 797 طنا (3.181 مليون درهم/زائد 07 في المئة) متم شهر نونبر الماضي، مسجلة ارتفاعا بنسبة 07 في المئة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020.

من جهة أخرى، أفادت معطيات المكتب بأن منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي المسوقة بنقطة التفريغ المهيأة بالصويرية القديمة، سجلت ارتفاعا من حيث القيمة بنسبة 67 في المئة إلى 58 ألفا و295 مليون درهم خلال الأشهر الإحدى عشر الأولى من 2021.

وبلغ وزن هذه الكميات المفرغة 1.487 طنا، بزيادة طفيفة بنسبة 5 في المئة متم نونبر من العام الماضي، وفقا للمكتب الوطني للصيد.

يذكر أن قطاع الصيد البحري يشكل أحد ركائز الاقتصاد المحلي، إذ يوفر أزيد من 50 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

ويتشكل أسطول الصيد على صعيد ميناء آسفي من 1319 وحدة،منها 64 وحدة لصيد سمك السردين، و83 مركبا للصيد بالجر، و217 مركبا للصيد بالخيط، و955 قاربا “فلوكة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة