ميدي 1 تيفي تطرد صحفيتين والنقابة تستنكر طريقة طردهما

حرر بتاريخ من طرف

خلف طرد إدارة قناة ميدي 1 تيفي، لصحفيتين من العمل، إستياء نقابة مهنيي القناة، معتبرة طريقة طردهما بـ “المهينة وبلا سابق إنذار”.

وأكدت النقابة في بلاغ صحفي، أن الطرد تم في “غياب أي تواصل مع مندوبي الأجراء، وبدون انعقاد أي شكل من أشكال المجالس التأديبية المتعارف عليها، وفي ظل انعدام أي إخطار مكتوب ومعلّل، ودون احترام منطق التدرج في العقوبات، إذا ما اقتضى الأمر”.

وشبهت النقابة طريقة طرد الصحفيتين، بما يحصل في الضيعات الفلاحية الخاصة البعيدة عن أعين المراقبين والمفتشين، حيث قالت “إن إدارة القناة أقدمت على إبلاغ المعنيتين بالأمر بضرورة الرحيل الفوري من القناة بطريقة لا تكاد تحصل سوى في الضيعات الفلاحية الخاصة، البعيدة عن أعين المراقبين والمفتشين.

وأعتبرت النقابة أن “هذه السلوكات تؤكد، وبالملموس، ما نبهنا إليه مرارا وتكرارا، من كون التعاقد عبر المناولة لا يمكن إلا أن يكرس الاستغلال في أبشع صوره”.

واعتبرت النقابة أن ما أقدمت عليه الإدارة “لا يمس فقط فئة المتعاقدين المؤقتين، بل يؤثر كذلك على سلامة العلاقات المهنية الداخلية لعموم الأجراء”، محذرة من “خطورة هذا التوجه الذي أفضى إلى تشكّل حوالي ربع الموارد البشرية للقناة من فئة المتعاقدين عبر المناولة”.

وأكدت أن “هذا الواقع الجديد، يكرس الهشاشة والتمييز والطبقية بين أجراء القناة، كما يؤثر بشكل سلبي على روح الانتماء إلى القناة، ويمس بشكل فادح جودة الإنتاج”، معبرة عن استنكارها لـ “سياسة الإدارة المزدوجة”، مطالبة إياها بـ “التعامل بالمثل مع الجميع دون أي ميز أو مفاضلة، ولا سيما في ما يتعلق بصيغ عقود العمل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة