مياه البحر تلفظ جثتين من البحارة الخمسة المفقودين بآسفي

حرر بتاريخ من طرف

لفظت مياه البحر، مساء أمس الخميس ثاني يناير الجاري، بمنطقة العكارطة بجماعة أيير جثتين لبحارين من البحارة الخمسة الذين غرقوا وسط البحر يوم الأحد الأخير عندما كانوا على متن قارب للصيد التقليدي.

وأفادت مصادر، أنه تم التعرف على هوية أحد الضحيتين، فيما أخذت عناصر  الدرك الملكي بآسفي بصمات الجثة الثانية قصد التعرف على هويتها.

ولا زال البحث جاريا على الثلاثة البحارة المتبقين  بعدما تم انتشال الزورق بمياه بحر  زاوية سيد الراضي قصد خضوعه للخبرة والبحث بداخله عن ما يفيد في عمليات التحقيق لمعرفة اسباب الغرق .

وكان البحارة المذكورين فُقدوا في سواحل مدينة آسفي على امتداد منطقة الواليدية، بعدما خرجوا في رحلة للصيد تزامنًا مع تقلب الأحوال الجوية، الأحد الماضي، حيث غرقوا جميعهم، وقادت مصالح الدرك عملية واسعة، استعانت فيها بمروحية لتمشيط الساحل على امتداد أزيد من 100 كيلومترًا في عرض البحر، كما جرى استخدام زوارق مطاطية بتنسيق مع مصالح الوقاية المدنية لتمشيط المنطقة، غير أن عملية البحث لم تسفر عن العثور على جثث جميع البحارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة