“مول الكاسكيطة” يغادر السجن بعد عام ونصف خلف القضبان

حرر بتاريخ من طرف

غادر محمد السكاكي المعروف بمول الكاسكيطة اسوار سجن عين علي مومن بسطات بعد أن قضى عقوبته الحبسية ب”تهم” مختلفة.

وقد عرف مول الكاسكيطة بالشخصية المثيرة للجدل التي تداول اسمها بشكل ملفت للنظر على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إثارته للعديد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

يذكر أن هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بسطات، قد رفعت مدة سجن محمد السكاكي، في وقت سابق من سنة إلى سنة ونصف حبسا نافذا، مع أدائه غرامة مالية بقيمة 2000 درهم، وتعويض المطالبين بالحق المدني بمبلغ مالي قدره 15 ألف درهم، بعد أن كانت المحكمة الابتدائية قد قضت في وقت سابق بالحكم عليه بسنة واحدة سجنا نافذا.

وكانت عناصر الشرطة القضائية بسطات قد أحالت مول الكاسكيطة في وقت سابق على أنظار وكيل الملك بابتدائية سطات ومنه على قاضي التحقيق في مواجهة أربع نساء، بعدما تقدم كل طرف بشكاية يوجه فيها اتهاماته إلى الطرف الآخر، ومن هناك تم اعتقاله والزج به في سجن عين علي مومن بتهم متعددة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة