موقع إسباني ينتقد إهمال سلطات مليلية المحتلة للحراگة القاصرين

حرر بتاريخ من طرف

انتقد موقع إخباري محلي بمليلية المحتلة، إهمال السلطات المحلية بالمدينة للأطفال الأجانب غير المصحوبين بذويهم، الذين أصبحوا يبيتون في العراء ويواجهون خطر استدراجهم من طرف شبكات الدعارة وتعرضهم للكراهية والعنصرية من فئات بالمجتمع المحلي.

ونقل الموقع المذكور، صورة سوداوية عن يوميات هؤلاء القاصرين، الذي أصبحوا يتسولون نهارا أمام أبواب المحلات التجارية وبعضهم يبيت ليلته، تحت جسر نهر ريو دي أورو أو داخل حدائق المدينة أو حواجز الأمواج بسواحل المدينة المحتلة.

وأضاف التقرير ذاته، أن مشكلة القاصرين الأجانب غير المصحوبين بذويهم هي أزمة تعيشها إسبانيا منذ التسعينيات، وأن تداعيات أزمة الهجرة مع المغرب، يجب أن لا تجعل الإسبان غافلين عن تحمل مسؤوليتهم اتجاه أطفال ينامون في شوارع مليلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة