الثلاثاء 26 سبتمبر 2023, 17:44

سياسة

موقع إسباني يكشف زيف رسالة مغربية للتأثير على الانتخابات بمليلية


يحيى الكوثري | كشـ24 نشر في: 29 مايو 2023

كشف موقع "نيوترال" الاسباني، عن زيف الرسالة المنسوبة إلى عائشة الگرجي، الكاتبة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية في إسبانيا، والتي تتضمن توجيهات إلى المواطنين إلاسبان من أصل مغربي، بضرورة التصويت على حزب العمال الاشتراكي في الانتخابات البلدية والإقليمية .

وحسب المصادر ذاتها، حاولت الجهات التي نشرت الرسالة عبر منصات التواصل الاجتماعي، توهيم المجتمع الإسباني، على انها تعتبر دليلا على محاولة الحكومة المغربية التأثير والتدخل في مسار ونتائج الانتخابات الجهوية والبلدية يوم 28 ماي الحالي.

ووفقا لجرائد إسبانية، شددت الرسالة على أهمية انتخابات 28 ماي في إسبانيا وضرورة مساهمة الإسبان من أصل مغربي في بناء مجتمع شامل يتسم بالمساواة والعدالة، بالإضافة إلى الدعوة الصريحة للتصويت لصالح حزب العمال الاشتراكي الإسباني، باعتباره القوة السياسية الأكثر التزامًا بالدفاع عن حقوق الإنسان لجميع المواطنين، بغض النظر عن أصلهم أو عرقهم.

كشف موقع "نيوترال" الاسباني، عن زيف الرسالة المنسوبة إلى عائشة الگرجي، الكاتبة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية في إسبانيا، والتي تتضمن توجيهات إلى المواطنين إلاسبان من أصل مغربي، بضرورة التصويت على حزب العمال الاشتراكي في الانتخابات البلدية والإقليمية .

وحسب المصادر ذاتها، حاولت الجهات التي نشرت الرسالة عبر منصات التواصل الاجتماعي، توهيم المجتمع الإسباني، على انها تعتبر دليلا على محاولة الحكومة المغربية التأثير والتدخل في مسار ونتائج الانتخابات الجهوية والبلدية يوم 28 ماي الحالي.

ووفقا لجرائد إسبانية، شددت الرسالة على أهمية انتخابات 28 ماي في إسبانيا وضرورة مساهمة الإسبان من أصل مغربي في بناء مجتمع شامل يتسم بالمساواة والعدالة، بالإضافة إلى الدعوة الصريحة للتصويت لصالح حزب العمال الاشتراكي الإسباني، باعتباره القوة السياسية الأكثر التزامًا بالدفاع عن حقوق الإنسان لجميع المواطنين، بغض النظر عن أصلهم أو عرقهم.



اقرأ أيضاً
بنكيران يتشبث بـ”العقاب الإلهي” بسبب المعاصي والذنوب في قضية الزلزال
في خرجة قام بها على صفحته الفايسبوكية الرسمية، تشبث عبد الإله بنكيران بقضية "العقاب الإلهي" بسبب الذنوب والمعاصي في حديثه عن الزلزال الذي ضرب عددا من مناطق الأطلس الكبير. وذكر عددا من الآيات القرآنية في حديثه عن الموضوع. كما استعاد عددا من القصص القرآنية في توضيحه الذي ظهر فيه منزعجا نتيجة موجة الانتقادات التي وجهت إلى حزب العدالة والتنمية. وحاول أن يبرر الفقرة التي جاءت في بيان الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وقال إنه لم يكن يقصد ساكنة المناطق المتضررة، لكنه يتحدث بصفة عامة. واكد بأنه يحب المغاربة. واعتبر أن توضيحه يهم أعضاء الحزب والمتعاطفين، ولا يعني الخصوم السياسيين الذين لا يريدون الخير للحزب، حسب تعبيره. وأكد بأنه الوحيد الذي يتحمل مسؤولية الفقرة المعنية بالزلزال، ولا علاقة لأعضاء الأمانة العامة للحزب بها، إلا من أراد.  وركز على المخالفات السياسية في توضيحه، موردا بأنه يتحدث عن جمع المال بالسلطة والذين يريدون تشريع العلاقات الرضائية، والدفاع عن الزنا والخيانة الزوجية، والذين يسرقون المال العام، والذين جيء بهم بدون منطق إلى المسؤوليات، والذين يتاجرون في المخدرات. واعتبر بأن هؤلاء عليهم أن يراجعوا أنفسهم. كما انتقد المهرجانات وتبذير المال العام فيها. وتحدث على أن المنتقدين لا يرغبون في أي دفاع عن المرجعية الإسلامية.   وكان بيان الأمانة العامة لحزب "المصباح" قد قال إنه  "وجب علينا أن نسائل أنفسنا عن دورنا كحزب سياسي وطني ومسؤول، وأن نصارح شعبنا ونتحمل مسؤوليتنا". أما عن هذه الصراحة، فإن الحزب، يعتبر ويدعو إلى الاعتبار مما وقع استحضارا لقوله سبحانه وتعالى "وَبَشِّرِ اِ۬لصَّٰبِرِينَ اَ۬لذِينَ إِذَآ أَصَٰبَتْهُم مُّصِيبَةٞ قَالُوٓاْ إِنَّا لِلهِ وَإِنَّآ إِلَيْهِ رَٰجِعُونَۖ"، والذي يردده المسلمون كلما حلت بهم مصيبة". بيان الأمانة العامة المثير للجدل ذكر بأنه: "علينا أن ننتبه إلى أن من معاني "الرجوع إلى الله" ما يفيد  أننا مبتعدون عنه في أمور معينة، وعليه وجب أن نرجع إلى الله سبحانه وتعالى كي يضمد جراحنا ويعوضنا عن مصيبتنا خيرا، ولكن يجب أن نراجع كذلك كي نرجع الى الله لأن كل شيء يصيب الإنسان فيه إنذار، والصواب هو أن نراجع كأمة ونتبين هل الذي وقع قد يكون كذلك بسبب ذنوبنا ومعاصينا ومخالفاتنا ليس فقط بمعناها الفردي ولكن بمعناها العام والسياسي، لأن السؤال المطروح ليس فقط عن المخالفات الفردية وإنما عن الذنوب والمعاصي والمخالفات بالمعنى السياسي وتلك الموجودة في الحياة السياسية عامة والانتخابات والمسؤوليات والتدبير العمومي وغيرها...".  
سياسة

زلة “الزلزال” والعقاب بسبب الذنوب والمعاصي تورط حزب العدالة والتنمية في نكسة ثانية
خرجة الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بخصوص زلزال الحوز لم تكن موفقة، بحسب تقدير عدد من نشطاء الحزب. لكنها بالنسبة لكثير من المتتبعين، فإنها قد تشكل نكسة ثانية بعد نكسة انتخابات 8 شتنبر 2021، في مسار حزب "المصباح" والذي يتطلع لأن يستعيد أمجاده بعد تصدعات داخلية وتراجع في الشعبية نتيجة مشاركة في تولي الشأن العام الوطني والمحلي قاربت 10 سنوات.  فقط غطت قضية العقاب الإلهي بسبب الذنوب والمعاصي عن كل القضايا الأخرى التي أثارتها الأمانة العامة للحزب في الاجتماع الذي عقدته يوم أول أمس السبت. وقال متتبعون إن الغريب في الربط هو أنه لم يربط فقط بين الزلزال وبين ذنوب الأفراد، بل ربط بين الفاجعة وبين ذنوب السياسة.  فقد دعا بيان الحزب إلى "المراجعة" والرجوع إلى الله، وقال إنه يجب كذلك أن "نراجع كي نرجع الى الله لأن كل شيء يصيب الإنسان فيه إنذار، والصواب هو أن نراجع كأمة ونتبين هل الذي وقع قد يكون كذلك بسبب ذنوبنا ومعاصينا ومخالفاتنا ليس فقط بمعناها الفردي ولكن بمعناها العام والسياسي، لأن السؤال المطروح ليس فقط عن المخالفات الفردية وإنما عن الذنوب والمعاصي والمخالفات بالمعنى السياسي وتلك الموجودة في الحياة السياسية عامة والانتخابات والمسؤوليات والتدبير العمومي وغيرها...".  وظل عبد الإله بنكيران، في خرجاته، يحاول "ابتداع"ّ السبل الكفيلة بتجاوز النكسة الانتخابية للحزب، منذ ما يقرب من سنتين، لكن "الحصيلة"، يرى متتبعون، هي سقوط مدوي في نكسة أخرى بسبب مقاربة الذنوب والمعاصي في قضية الزلزال المفجع الذي ضرب عددا من مناطق الأطلس الصغير، ودمر قرى بأكملها، كما خلف المئات من الوفيات والمئات من الإصابات.  وخلف الزلزال المدمر موجة من التضامن في أوساط فئات واسعة من المغاربة، في عملية إسناد قوية للسلطات العمومية بمختلف مكوناتها. والتزم حزب العدالة والتنمية الصمت طيلة هذه الفترة، ولم يخرج أمينه العام بنكيران بأي تصريح لتقديم التعازي والإعلان عن أي مبادرة تضامن، قبل أن يفاجئ الحزب الجميع بهذه "الزلة" التي تمتح من فهم موغل في الانغلاق والسطحية للدين الإسلامي الحنيف. 
سياسة

وسط حديث عن تعديل حكومي جوهري..حزب الاستقلال يجمع لجنته التنفيذية
 بعد مدة طويلة من "الجمود"، يرتقب أن تعقد اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعا لها مساء اليوم الإثنين، 25 شتنبر الجاري. وبحسب المصادر، فإن هذا الاجتماع يأتي في سياق تقاطبات حادة تجري داخل الحزب، وارتفاع الأصوات المطالبة بـ"محاسبة" القيادات بسبب أخطاء المشاركة في حكومة أخنوش، وما تلاها من ضعف في الحصيلة، وتدهور لمصداقية الحزب وحضوره في المشهد. وتحدث متتبعون، في الأيام الأخيرة، عن احتمال خروج حزب الاستقلال من التحالف الحكومي، ودخول حزب الاتحاد الاشتراكي. وذهبت بعض التقارير الإعلامية إلى أن زلزال الحوز قد يكون أجل تعديلات حكومية "جوهرية" تسير في نفس الاتجاه. وعلاوة على هذا الوضع المتأزم لمشاركة حزب الاستقلال في الحكومة الحالية بوزراء لا تربطهم علاقة انتماء بالمؤسسة الحزبية، وحضورهم باهت، كما هو الشأن بالنسبة للوزيرة عواطف حيار، وكذا بالنسبة للوزير محمد عبد الجليل، وحتى بالنسبة لوزير التجهيز والماء، نزار بركة، الأمين العام للحزب. وظل وزير التجهيز غائبا عن حضور اجتماعات اللجنة البين وزارية التي تم تشكيها بتوجيهات ملكية لمواجهة آثار الزلزال وإعداد مخطط لتجاوز تداعياته. كما أن الوزارة ظلت غائبة في الميدان، خاصة في المناطق المتضررة، رغم اختصاصاتها الوازنة. ونفس الغياب سجل بالنسبة لوزيرة التضامن والتي تتبع لها مؤسسة التعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية. ويوجد حزب الاستقلال خارج الشرعية القانونية، منذ مدة، حيث إنه لم يعقد مؤتمره الوطني في الوقت المحدد، ما جعله في وضعية خرق لقانون الأحزاب السياسية. ويرى الكثير من المتتبعين أن هذا الخرق مرتبط بعدم رغبة القيادة في الدعوة إلى محطة يمكنها أن تتخذ قرارات حازمة بشأن المشاركة الحكومية، ويمكنها أن تسفر عن انتخاب قيادات بديلة. اللجنة التنفيذية للحزب في اجتماعها من المرتقب أن تناقش عددا من القضايا الراهنة، ومن بينها زلزال الحوز والبرنامج الاستعجالي لإعادة التأهيل والإعمار، واجتماع الأغلبية الحكومية، والدخول السياسي والاجتماعي الجديد. ولم تدرج نقطة المؤتمر في جدول أعمال هذا الاجتماع.  
سياسة

تقارب “غريب”..حزب اخنوش يراهن على الحزب الشيوعي الصيني لبناء قدرات تنظيماته الموازية
ما الذي يجمع بين الحزب الشيوعي الصيني وحزب التجمع الوطني للأحرار؟ هذا السؤال طرح بحدة في سياق الزيارة التي يقوم به وفد قيادي عن الحزب الشيعي للصين والاجتماع الذي عقده مع قيادة "الأحرار"، وما رافق ذلك من "تسويق إعلامي" لهذا اللقاء، وتصريحات لعدد من أعضاء المكتب السياسي لحزب "الحمامة" حول تعزيز سبل التعاون بين الحزبين.   الكثير من المتتبعين يوردون بأن هناك تباعد إيديولوجي كبير بين الحزبين. فالحزب الشيوعي ينهل من الشيوعية، رغم التحولات الكثيرة التي طرأت على تنزيلها في الصين بدء بالثورة الثقافية لماوتسي تونغ، ووصولا إلى الانفتاح الكبير على اقتصاد السوق في السياق الراهن. أما حزب التجمع الوطني للأحرار، فإنه يجسد التوجه الموغل في الدفاع عن الليبرالية منذ تأسيسه. وازداد الانغماس في هذا الاختيار مع تولي عزيز أخنوش، لرئاسة الحزب. محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب "الأحرار" والذي يقود الحكومة الحالية، أشار إلى أن زيارة الوفد الشيوعي الصيني كانت فرصة للتباحث حول كيفية الرفع من الأداء الحزبي بأشكال جديدة، "تجعلنا نستفيد من القدرات الأكاديمية والتكوينية لهذا الحزب في بناء القدرات، خاصة أن للتجمع الوطني للأحرار تنظيمات شبابية ونسائية ومهنية في كل القطاعات، وأنه يتولى تدبير المجالس المنتخبة في كبريات المدن وفي الجماعات القروية، وأن فريقيه في مجلس النواب والمستشارين يقومان بعمل ريادي، فمن الطبيعي أن نبحث مع هذا الحزب الصديق كيف نرفع كل أشكال وآليات التعاون". وأكد أن التعاون بين الحزبين سيشمل أيضا تعاونا فكريا وعقائديا وأكاديميا، مبرزا أن المغرب يتقاسم مع الصين الشعبية كثيرا من الأفكار والقيم، خاصة فيما يتعلق بدعم الوحدة الترابية للدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، في سعي لبناء عالم يقوم على احترام الآخر والسلم والسعي المشترك لدعم القدرات التنموية لكل الدول. الرسائل السياسية لهذا الاجتماع مهمة، في نظر بعض المتتبعين، فالحزب الشيوعي يبحث عن تعزيز علاقاته في المشهد المغربي، ويظهر أن اختياره لـ"التعاون" لحزب التجمع الوطني للأحرار، يتجاوز الاعتبارات الإيديولوجية، لاعتبارات أخرى مرتبطة بتوجه براغماتي واضح، وهي نفسها الرسالة التي استوعبها قادة حزب "الأحرار"، حيث تحدثوا عن اختيارات المغرب لتنويع الشركاء، مع الاحتكام إلى عدد من المبادئ الموجهة، ومنها أساسا قضية الوحدة الترابية للمملكة. المغرب يمنح فرصا كثيرة للاستثمار، وهو منفذ مهم للقارة الأفريقية، وحضوره الوازن في هذه القارة أصبح رائدا. والصين من جانبها تطمح للاستفادة من الفرص الملائمة للاستثمار، ومن تعزيز حضورها في القارة اللإفريقية. وفي هذا المسعى، يظهر أن الحزب الشيوعي يعتبر بأن حزب "الأحرار" يمكن الرهان عليه في هذه المقاربة. وفي المقابل، يرى حزب "الأحرار"، من جانبه، أنه يمكن الاستفادة من هذا التقارب لتطوير أدائه، لكن للدفاع عن مصالح المغرب لدى حزب مؤثر في دولة تعتبر من أكب مكونات قطب ظل محسوبا على "المعسكر الشرقي"، وظل على "نقيض" القطب الأحادي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية.   عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وكاتب لجنة الحزب ببلدية بكين، يين لي، قال: “نحن نعمل على تعزيز التواصل الاستراتيجي والتبادل الفكري وتبادل التجارب والخبرات بين بلدينا”. وأشار إلى  أن هذا اللقاء يهدف إلى المساهمة في إعطاء دينامية جديدة للتعاون بين بكين والرباط في مختلف المجالات من أجل توطيد علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، داعيا إلى تعميق الثقة السياسية المتبادلة وتعزيز الزيارات الثنائية. أما أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب "الأحرار"، فقد أورد أنه في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين، “كان لابد لحزب طموح مثل حزبنا أن يربط علاقات مع هذا الحزب الكبير والمؤثر، والتي تقوم على تبادل الزيارات والتجارب والخبرات".  
سياسة

إحداث وكالة تأهيل وتنمية الأطلس الكبير لإعادة إعمار وبناء الحوز
أعلنت الحكومة المغربية أنها تتجه إلى المصادقة في المجلس الحكومي، يوم الأربعاء المقبل، على إحداث وكالة تأهيل وتنمية الأطلس الكبير لإعادة إعمار وبناء الحوز. وسبق أن كشف الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، خلال اجتماع مشترك للجنتي المالية، بمجلسي النواب والمستشارين، أن الحكومة ستحدث وكالة مخصصة مرتبطة بمدة تنزيل برنامج إعادة بناء وتأهيل المناطق المتضررة من الزلزال وتتبع صرف المساعدات المالية، وتنفيذ مشاريع إعادة البناء والتأهيل، وتنفيذ مشاريع التنمية السوسيو-اقتصادية، والتنسيق بين مختلف القطاعات والفاعلين المعنيين. وسيتم تقديم النص على شكل مشروع مرسوم بقانون على اعتبار أن البرلمان لم يفتتح بعد الدورة الخريفية، وبالتالي تستعجل الحكومة تمرير هذا النص على أن تقوم بإخبار البرلمان من خلال اجتماع للجنة المختصة بالمجلسين.ومن المنتظر أن تصادق الحكومة على مشروع رقم 50.23 في شأن منح الأطفال ضحايا زلزال الحوز صفة مكفولي الأمة، كما ستصادق الحكومة على مشروع قانون 2.23.819 بشأن النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية  
سياسة

بعد بلاغ الزلزال.. الوزير السابق عبد القادر عمارة يعلن استقالته من البيجيدي
أعلن عبد القادر عمارة، القيادي بحزب العدالة والتنمية عن استقالته النهائية من حزب العدالة والتنمية. وأفاد الوزير السابق، عبر صفحته الرسمية على فايسبوك، بأنه استقال من الحزب وجميع هيآته، حيث قال: “بقلب يعتصره الألم على ما آلت إليه تجربة حزب العدالة والتنمية، فإني أعلن عن استقالتي من الحزب وكل هيآته منذ اللحظة”. ولم يكشف الوزير السابق عمارة عن أسباب استقالته، التي جاءت مباشرة بعد بلاغ غريب للأمانة العامة للحزب، حيث ربط عبد الإله بنكيران الزلزال الذي ضرب عدة مناطق وأقاليم مغربية بالمعاصي. وقد ابتعد عمارة عن  الشأن الداخلي لحزب العدالة والتنمية منذ تولي عبد الاله ابن كيران لرئاسة الحزب. وتجدر الإشارة إلى أن قيادي حزب العدالة والتنمية شغل منذ 2017 منصب وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، ومنصب وزير الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة بين 2012 و 2013، ثم منصب وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة من 2013 إلى 2016.
سياسة

“البيجيدي” يربط زلزال الحوز بالمعاصي والذنوب ونشطاء يسخرون
دعا حزب العدالة والتنمية إلى الرجوع الى الله بغية تضميد الجراح ، وذلك على خلفية الزلزال المدمر الذي ضرب منطقة الحوز والاقاليم المجاورة في الثامن من شتنبر الجاري . وجاء في بيان لأمانته العامة لحزب العدالة والتنمية الأحد، أنه ينبغي :”..الاعتبار مما وقع استحضارا لقوله سبحانه وتعالى “وَبَشِّرِ اِ۬لصَّٰبِرِينَ اَ۬لذِينَ إِذَآ أَصَٰبَتْهُم مُّصِيبَةٞ قَالُوٓاْ إِنَّا لِلهِ وَإِنَّآ إِلَيْهِ رَٰجِعُونَۖ”، والذي يردده المسلمون كلما حلت بهم مصيبة، وعلينا أن ننتبه إلى أن من معاني “الرجوع إلى الله” ما يفيد أننا مبتعدون عنه في أمور معينة، وعليه وجب أن نرجع إلى الله سبحانه وتعالى كي يضمد جراحنا ويعوضنا عن مصيبتنا خيرا، ولكن يجب أن نراجع كذلك كي نرجع الى الله لأن كل شيء يصيب الإنسان فيه إنذار، والصواب هو أن نراجع كأمة ونتبين هل الذي وقع قد يكون كذلك بسبب ذنوبنا ومعاصينا ومخالفاتنا ليس فقط بمعناها الفردي ولكن بمعناها العام والسياسي، لأن السؤال المطروح ليس فقط عن المخالفات الفردية وإنما عن الذنوب والمعاصي والمخالفات بالمعنى السياسي وتلك الموجودة في الحياة السياسية عامة والانتخابات والمسؤوليات والتدبير العمومي وغيرها”. بلاغ الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أثار سخرية واسعة لدى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، من جهة طريقة الكتابة والتعبير اللغوي، ومن جهة الأفكار والمضمون، وذلك بعد ربطه زلزال الحوز بـ”المعصية واعتباره تذكيرا بالرجوع إلى الله تعالى”. وعلق خالد فاتيحي، أن بلاغ حزب المصباح “شارد، ويعبر عن حالة التيه والشرود التي يعيشها الحزب”، مضيفا أنه “بلاغ كتب بلغة أقل ما يقال عنها أنها الحد الأدنى من السياسة والكياسة”. الصحفي المغربي وصاحب قناة “ع بالسياسة”، عبد الصمد بنعباد، علق من جانبه منتقصا من بلاغ “البيجيدي”: أن أول قاعدة في كتابة البلاغات والبيانات؛ لا تكتب فيها: “قال”، “أوضح”،“أضاف”.. وتابع بنعباد، في تدوينة على حسابه فيسبوك، أن الصحيح في البيانات والبلاغات، هي تحويل المداخلات إلى تحليل أو قراءة، وبعدها إعلان المواقف.. فتأتي البلاغات والبيانات واضحة سهلة وقصيرة. أما المحامي والعضو السابق للأمانة العامة لحزب العدالة والتمنية، عبد الصمد الإدريسي فقد كتب في تدوينة على حسابه الخاص، أنه لم يكن يرى ضرورة لإعلان اختلافه مع طريقة اتخاذ قرارت ومواقف حزب العدالة والتنمية، لكن فقرة حدوث زلزال الحوز “بسبب ذنوبنا ليس فقط في معناه الفردي بل السياسي”، الواردة في بلاغ الأمانة العامة الأخير، أخرجته من صمته ليعلن “رفضها والاختلاف مع مضمونها، سواء من حيث مدلولها وفهمها دينيا، بل وحتى سياسيا.
سياسة

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الثلاثاء 26 سبتمبر 2023
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة