موظف بنك يستولي على 100 مليون (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الخميس 14 أكتوبر، من يومية “المساء” التي أفادت بأن خبر إقدام موظف بإحدى البنوك بتازة بحر الأسبوع الأخيرة على اختلاس مبلغ 100 مليون سنتيم من داخل المؤسسة البنكية التي يشتغل فيها، تسبب في إعلان حالة استنفار وسط مصالح المؤسسة المذكورة، التي تقدم ممثلها القانوني بشكاية رسمية إلى النيابة العامة ، حيث فتحت على ضوئها المصالح الأمنية المختصة تحقيقا دقيقا في الموضوع.

وكشف الخبر ذاته، أن هذه القضية، التي انتشر خبرها كالنار في الهشيم وسط أرجاء مدينة تازة  أثارت تخوف بعض زبناء المؤسسة البنكية على حساباتهم، فيا حلت لجنة مركزية ، قامت بعملية تدقيق ومراجعة لجميع العمليات البنكية التي تمت مؤخرا، قبل أن يتأكد لها أن المشتبه فيه قام باختلاس المبلغ المطكور على مرحلتين، الأولى قام بتحويل نصف المبلغ إلى حسابه الشخصي، فيما قام من خلال العملية الثانية بالسطو على نصف المبلغ نقدا.

وأضاف الخبر ذاته، ان التحريات الأولية كشفت أن المشتبه فيه الذي يبلغ من العمر 23 سنة، كان قد التحق بالمؤسسة البنكية المستهدفة قبل حوالي 8 أشهر، كما تبين أنه كان يقيم بمدينة الدار البيضاء وهو يتحدر في الأصل من مدينة وجدة، مشيرا إلى أن العناصر الأمنية المكلفة بالتحقيق في هذه القضية قامت بإصدار مذكرة بحث وطنية في حق المعني بالأمر من أجل الإسراع بتوقيفه.

وفي حيز آخر، أوردت الجريدة نفسها، أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى للتحقيق المكلف بالتحقيق والبحث في ملفات وقضايا الجرائم المالية باستئنافية فاس، حدد نهاية الشهر الجاري للشروع في التحقيق تفصيليا مع مدير الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء، بعد متابعته بتهم جنائية متعلقة بالإرتشاء واستغلال النفوذ وأخذ منفعة من مشروع يتولى إدارته.

وكان الوكيل العام قد تابع المتهم بعد إحالته عليه من طرف الضابطة القضائية للفرقة الجهوية للشرطة القضائية، إثر توقيفه زوال يوم الجمعة المنصرم متلبسا بتسلم رشوة من مقاول مقابل تسليمه وثيقة رفع اليد لصرف مستحقاته التي بذمة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بفاس التي ظل مديرها العام يماطله بشأنها لابتزازه.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، ان المكتب الوطني للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب أعلن أن عضويه بمجلس المستشارين غير منتسبين إلى أي فريق أو مجموعة برلمانية، رغم العروض التي تلقياها من أطراف متعددة لتشكيل فريق مشترك أو مجموعة برلمانية مشتركة.

وأوضحت الذراع النقابية لحزب العدالة والتنمية، أن القرار المذكور هو اختيار أملته رغبة المكتب الوطني للإتحاد في استقلالية برلمانييه لتمثيل الإتحاد ومواقفه وإسماع صوت الشغيلة المغربية من موقع الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

ونددت النقابة نفسها، بما وصفتها بالممارسات المشينة التي شهدتها انتخابات ممثلي المأجورين من استعمال للمال الإنتخابي والضغط على ممثلي الأجراء واستمالتهم بشتى الوسائل، مما أضر بالعملية الإنتخابية وأفرز خريطة انتخابية مشوهة.

وضمن صفحات “المساء”، نقرأ أيضا، أن وداد البقالي ذات الأصول المغربية والمزدادة بحي أسايس بمدينة إنزكان، خلقت الحدث في وسائل الإعلام الإيطالية، بحصولها على المرتبة الأولى من حيث عدد الأصوات المحصل عليها في الإنتخابات البلدية التي تم إجراؤها مؤخرا بمدينة رافينا الساحلية بإيطاليا.

وداد البقالي، التي كانت تتولى مسؤوليةقطاع التعليم والثقافة بمجلس البلدية المنتهية ولايته، من المتوقع بحصولها على هاته النتيجة أن تكون أحد أهم المسؤولين بالبلدية، بعد أن تم تجديد الثقة في العمدة نفسه الذي اشتغلت معه في وقت سابق.

وتتحدة البقالي من عائلة سياسية بمدينة إنزكان العاصمة التجارية لسوس، وهي تعد حالة فريدة للسياسيين من ذوي الأصول المغربية في إيطاليا، على خلاف ما يحدث أحيانا في كل موسم انتخابي، حيث يتم إقحام بعض الوجوه للعب دور أرانب السباق وتزيين الواجهة، والتي سرعان ما تنتهي علاقتها بالعمل الحزبي بمجرد انتهاء الإنتخابات.

وإلى يومية “بيان اليوم” التي قالت إن التنقل عبر أحياء مدينة الدار البيضاء أصبح قطعة من جحيم لساكنة العاصمة الاقتصادية. فقد باتت هذه العاصمة المليونية ورشا مفتوحا. إذ لا تكاد الأشغال تنتهي من هذا الفضاء إلى أن تتم مباشرة الحفر من جديد في فضاء آخر.

وتسبب هذه الأوراش ازدحاما شديدا في الشوارع المؤدية إلى وسط المدينة، حيث تستقبل البيضاء يوميا عددا كبيرا من السيارات والشاحنات والحافلات، سواء من الهوامش أو مدن أخرى لنقل السلع والبضائع من ميناء الدار البيضاء.

وعبر البيضاويون لبيان اليوم عن استيائهم للوضع الذي أصبحت عليه المدينة منذ عدة سنوات، معتبرين الأمر لا يطاق. فرغم الأشغال التي يباشرها مجلس المدينة، لا يتغير وضع البنيات التحتية للمدينة بالشكل الذي يسمح بالخروج من أزمة الاختناق.

بعد سنتين أو ربما أكثر من انطلاق الأشغال لا تزال ظروف النقل سيئة بالعاصمة، ولاتزال الطرق مهترئة، وتعاني مجاري الصرف الصحي من أعطاب تنذر بالكارثة، فالقليل من الزخرت المطرية كفيل بإغراق شوارع لالمدينة المليونية، وهو ما يثير تساؤل الساكنة حول نتائج كل هذه الحفر.

وفي مقال آخر، ذكرت اليومية ذاتها، أن سفير جمهورية هنغاريا بالرباط، ميكلوس تروملر، أكد أول أمس الثلاثاء بسلا، أن المغرب بلد رائد في مجال التحول الطاقي ونموذج يحتذى به، بفعل الإرادة الملكية القوية التي تتوجت بتنظيمه للمؤتمر العالمي للمناخ «كوب-22».

وأوضح تروملر، خلال يوم تحسيسي نظمته السفارة الهنغارية، بمركز الإدماج والمساعدة بالتشغيل بسلا حول أهمية تدوير وتثمين النفايات المنزلية للحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، أن زيارة هذا المركز تروم تحسيس الأجيال الصاعدة والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة بأهمية الاستفادة من النفايات وتدويرها، وشرح الطرق التي تمر منها هاته العملية.

وأضاف، في تصريح حصحفي على هامش اللقاء المنظم تحضيرا للمنتدى العالمي للتنمية المستدامة «كوكب بودابست 2021» المرتقب انعقاده نهاية نونبر المقبل بالعاصمة الهنغارية بودابست وبشراكة مع ولاية الرباط سلا القنيطرة وتعاونية التوافق ومركز الإدماج والمساعدة بالتشغيل، أن السفارة تتوفر على برامج أخرى بمدن مراكش وتمارة تدخل في الإطار ذاته.

وفي معرض الحديث عن العلاقات الثنائية، وبعد أن شدد المتحدث على أنها تعرف دينامية كبيرة في السنوات الأخيرة، مسجلا أن هذه المبادرات والمشاريع تعد تتويجا لهذه الشراكة، ومعبرا عن فخره بذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة