مواطن يعيش “جحيم التّيه” بين مركز الدرك والقاضي المقيم بأيت أورير إقليم الحوز

حرر بتاريخ من طرف

يعيش المواطن “نجيب” حالة من التيه منذ صباح يومه الثلاثاء 30 يناير الجاري بين مركز الدرك الملكي ومقر القاضي المقيم ببلدية أيت أورير بإقليم الحوز.

وقال نجيب في اتصال بـ”كشـ24″، إن موظفي المؤسستين المذكورتين يتقاذفونه فيما بينهم جيئة وذهابا بخصوص محضر شكاية تتعلق بالسب والشتم والضرب والجرح.

و أوضح المتصل بأنه انتقل صبيحة يومه الثلاثاء إلى المحكمة الإبتدائية بايت أورير للإستفسار عن مآل شكاية صهره المسن التي سبق له أن رفعها ضد ابنه، فتم اخباره بأن الشكاية التي سبق حفظها في ملف عدد 624/3201/2017، لا تزال لدى مصالح الدرك الملكي منذ احالتها عليهم للإستماع الى الشهود عقب اخراج الشكاية من الحفظ.

واستطرد نجيب بأنه توجه إلى مركز الدرك الملكي بأيت أورير فأخبروه بدورهم بأنه تم الإستماع الى الشهود في محضر عدد 137 بتاريخ 17 يناير 2018 وأحيل على المحكمة الابتدائية لأيت اورير تحت عدد 625/2 بتاريخ 17يناير ، ما جعله يعود أدراجه مرة أخرى الى المحكمة حيث تم إخباره بأن المحضر لا يزال لدى مركز الدرك.

وأكد نجيب بأنه سبق له أن انتقل الى مركز الدرك الملكي الثلاثاء المنصرم لنفس الغرض، غير أن مسؤول المركز طلب منه العودة بعد أسبوع قبل أن يطلب منه مرة أخرى العودة لاحقا.. فإلى متى ستستمر رحلة التيه التي يخوضها نجيب بين مقر الدرك الملكي والقاضي المقيم.. ؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة