مواطن يتجه إلى مقاضاة رئيس جماعة سيد الزوين نواحي مراكش لهذا السبب

حرر بتاريخ من طرف

فوجئ صاحب بقعة أرضية كائنة بدرب الصغير سيدي الزوين مراكش بادعاء رئيس المجلس الجماعي لسيدي الزوين كون البقعة المذكورة تدخل ضمن أملاك الجماعة .

ويؤكد المعني بالأمر أنه يملك البقعة الارضية المقدر مساحتها بـ 643 مترا مربعا، وانه يتوفر على شهادة التصرف صادرة عن السلطة الادارية بسيدي الزوين، كما أنه يحوز عقود الاستمرار و الملكية و مذكرة معلومات صادرة عن الوكالة الحضرية و التي تبيح له امكانية تشييد بناية HE2 فوق بالبقعة المذكورة.

الا أنه فوجئ بقرار رئيس المجلس الجماعي لسيدي الزوين بخصوص البقعة التي يتصرف فيها و تصرف فيها قبله آباءه و اجداده ، والذي يُزعم أن البقعة المذكورة أضحت ضمن أملاك الجماعة المقدرة بخمس هكتارات بعدما سبق أن تبرع بها إثنين من حفدة الشيخ سيدي الزوين لفائدة الجماعة، مع العلم أن حفدة سيدي الزوين يقرون أن البقعة لا تدخل ضمن الخمس هكتارات المتبرع بها.

ويطالب صاحب البقعة من رئيس المجلس الجماعي عبر إنذار موجه إلى الأخير بواسطة دفاعه الأستاذ عبد الصمد الطعارجي المحامي بهيئة مراكش، تمكينه مما يثبت أن البقعة المملوكة تدخل ضمن الخمس هكتارات المتبرع بها من طرف حفدة سيدي الزوين لفائدة الجماعة  مع الاحتفاظ بحق اللجوء للمحكمة المختصة قصد الطعن في القرار الصادر عن رئيس المجلس الجماعي لسيدي الزوين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة