مواطنون يحتجون بسبب حفر آبار للصرف الصحي وسط أراضي زراعية بنواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

نظم ساكنة دواوير بجماعة سيدي عبد الله غياث صباح يومه الإثنين 29 يناير الجاري وقفة احتجاجية للتنديد بإقدام إحدى الشركات العمرنية على حفر آبار للصرف الصحي وسط أراضي زراعية.

ورفع المحتجون لافتات تطالب المسؤولين بالتدخل لحمايتهم من مخاطر التشريد التي تتهددهم بفعل هاته الآبار التي تشكل خطرا على الفرشة المائية والمجال البيئي.

وأكدت مصادر لـ”كشـ24″ أن قائد قيادة أغمات انتقل إلى مكان الوقفة الإحتجاجية ودخل في حوار مع المحتجين محدرا إياهم من مغبة الخطوة التي يعتزمون القيام بها من خلال عزمهم وقف الأشغال، حيث واجه رجل السلطة المذكور المحتجين بالقول “الشركة عندها رخصة خاصها تخدم.. تحملو مسؤوليتكم.. الى حبستهوها مغنقلش عليكم ومغنرحمكمش..”.

وكانت فعاليات المجتمع المدني، ومجموعة من ساكنة بعض دواوير جماعة وقيادة سيدي عبد الله غياث بإقليم الحوز توجهوا بتعرضات إلى كل من رئيس جماعة سيدي عبد الله غياث والسلطات المحلية، تطالب بتفسير حول الترخيص لشركة “الياس دارنا” بحفر آبار للصرف الصحي التي في هي طور الانجاز نظرا لما تحمله من عواقب وخيمة على الفرشة المائية بكل المناطق المجاورة، خصوصا أن الساهرين على هذه الأشغال قاموا بحفر صهاريج وآبار يصل عمقها 34 مترا، مما يعني مباشرة اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه الجوفية التي يستعملها سكان الدواوير (البنورية، اصبان، فورو، تكريات، لكسيمة)، لجلب مياه الشرب وسقي المزروعات، مما سيؤثر لامحالة على صحة المواطنين، وسلامة المواشي والمزروعات التي تعتمد على مياه الآبار.

وطالب الموقعون على الرسالة بإيقاف الأشغال فورا، وإلزام الشركة المعنية على احترام القوانين المعمول بها في تصريف المياه العادمة دون إلحاق الضرر بالغير، خصوصا أن جميع السكان لديهم آبار عميقة وقديمة يعتمدون عليها بشكل كبير في جميع أنشطتهم، وفتح تحقيق في الموضوع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة