مهنيو النقل السياحي يستعدون للتصعيد ردا على تجاهل مطالبهم

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت التنطيمات المهنية لقطاع النقل السياحي، والمتمثلة في كل من الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي، والنقابة الوطنية لارباب ومهنيي النقل السياحي، والجمعية الوطنية للنقل السياحي عن استعدادها للتصعيد و تنظيم مجموعة من الاشكال النضالية في الايامالقليلة المقبلة.

ويأتي ذلك وفق بلاغ للمهنيين، على إثر مواصلة وزارة السياحة ولجنة اليقظة تبني سياسة غض البصر عن تجاوزات شركات القروض، وتملصها من قرارات لجنة اليقظة خصوصا قرار تأجيل سداد أقساط الديون دون فوائد ، وبعد أن بلغ السيل الزبى وضاقت الأرض بوكالات النقل السياحي بالمغرب جراء الممارسات غير القانونية لمؤسسات القروض وسياسة الترهيب ، وكذالك عدم تفاعل المديرية العامة للضرائب مع مطالبنا بخصوص إعفاء وكالات النقل السياحي من الضريبة على المحور وذالك لتوقف اسطولها منذ مارس 2020 .

وعدت النظيمات المهنية جميع المهنيين بالقطاع إلى التأهب والاستعداد للدفاع عن القطاع الذي بات مهددا بالإفلاس التام، منددة بمذكرة وزارة النقل التي لم تأتي بجديد ينفع القطاع، مشيرة أن لا بديل عن النضال إلى غاية تحقيق كل المطالب التي ينادي بها الجميع، في ظل تعمد شركات التأمين وشركات التمويل والشركات المانحة للقروض، سلك طريق التهديد والتخويف وسياسة الإرهاب والترهيب، وعدم تحرك الحكومة و الوزارات الوصية على القطاع المسؤولة على حفظ مصالح وحقوق المقاولات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة