مهنيو الصحة بشيشاوة يدينون التطاول على مهنة التمريض في الإعلام العمومي

حرر بتاريخ من طرف

 تلقى المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل  لشيشاوة بإستياء شديد الإساءة التي تعرض لها الممرضات والممرضون على القناة “الأولى” التي بتث في أولى أيام رمضان سلسة تضمنت مشاهد فيها تحقير و إهانة صريحة لهذه الفئة.

وجاء ذالك وفق بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بالتزامن مع ما تعرفه الساحة التمريضية من حراك لأجل إقرار المعادلة العلمية والإدارية لدبلومات الممرضين المجازين من الدولة، مما يطرح عدة تساؤلات حول مدى مهنية وحيادية هذه القناة التي تمول من جيوب دافعي الضرائب من هذه الفئة وكافة المواطنين.

وإستنكر المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة  (إ م ش) لشيشاوة  بشدة هذه الفضيحة واللامهنية، ودعا المسؤولين على هذه القناة وعلى رأسهم وزير الإتصال إلى تقديم اعتذار رسمي لجميع الممرضات والممرضين والإلتزام بعدم المس بكرامتهم.
  وكان المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة قد اصدر “بيانا تنديديا” يسجل فيه امتعاضه واستياءه الكبيرين من أطوار الحلقة الأولى من سلسلة ” الله يسامح” التي تم بثها يوم السبت أول أيام رمضان على القناة الأولى، كما يرفض الرسائل المشفرة والصور المشبوهة والنمطية التي قدمتها السلسة.
 
وجاء في البيان الذي أصدره المكتب يوم أمس الأحد 28 ماي أن السلسة ” تضمنت مشاهدا منمطة تحقر وتحط من صورة وكرامة الأطر التمريضية، وتنم عن استخفاف وتنقيص للمجهودات العالية والتضحيات الجسام التي تبدلها الأطر الصحية وخاصة الممرضين والممرضات.”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة