مهنيو السياحة مغاربة ودوليون يتدارسون بمراكش سبل إحياء القطاع

حرر بتاريخ من طرف

“كما هو الحال في بقية العالم، عانت السياحة المغربية بشكل كبير من جائحة كوفيد -19 وكانت تداعياتها كبيرة على القطاع، حيث عانى القطاع من خسائر فادحة. وفقا لصندوق النقد الدولي، حيث كان قطاع السياحة المغربي رابع أكثر القطاعات تضررا في العالم “.

ولإنقاذ القطاع من السكتة التي ألمت به، قرر نادي المسيرين في المغرب، يوم السبت 20 مارس الجاري، تنظيم النسخة الأولى من ندوة “السياحة الآن”، بمدينة مراكش، وذلك من أجل مناقضة وضع السياحة بالمغرب.

الندوة التي ستكون فرصة لاستكشاف السبل الممكنة لإحياء قطاع السياحة الذي تأثر كثيرا بجائحة فيروس كورونا، ستعرف مشاركة مجموعة من المهنيين المغاربة والدوليين، فضلا عن شركاء آخرين، مثل جامعة القاضي عياض، ومركز الباحثين وخبراء السياحة، لمناقشة الوضع وتأثير الوباء، والتفكير في الحلول الممكنة لإحياء القطاع.

وسيترأس الندوة الموضوعة تحت  شعار “الاضطراب في خدمة نهضة السياحة”، فريق المتحدثين خبراء في السياحة الرقمية والتسويق والضيافة من المغرب والخارج. ستتناول ورش العمل التي سيتم تنظيمها على هامش هذه الكتلة الكبيرة مشاريع كبرى مثل استدامة الاضطراب السياحي ، والنماذج الجديدة والمواءمات للسياحة البديلة…

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة