مهنيون يحذرون من الوضع الخطير بمستشفى السعادة للامراض العقلية

حرر بتاريخ من طرف

يعيش مستشفى السعادة للأمراض النفسية والعقلية بمراكش وضعية خطيرة، نترجم تدهور القطاع الصحي بالمدينة وفق ما أفاد به مهنيون وصفوا المستشفى بالقنبلة الموقوتة، التي قد تنفجر في أي وقت، بسبب ما يقع به من خروقات وانتهاكات لحقوق المرضى.

وافادت مصادر مطلعة لـ “كشـ24” ان نوعا من الدواء يمنح للمرضى على الساعة الواحدة زوالا، وهو دواء يتناوله المرضى عادة خلال الليل، ما يهدد صحة هؤلاء المرضى ويشكل خطرا على سلامة المواطنين وعلى الأمن العام، في حال إقدام أحد المرضى على ارتكاب أفعال إجرامية، بفعل السلوك العدواني الذي قد ينجم عن الاختلال في تناول الدواء، كما يعرف المستشفى تدنيا خطيرا في مجال التغذية، حيث رداءة المطبخ والوجبات المقدمة للمرضى ما يشكل خطرا على صحنهم وسلامتهم.

ومن ناحية البنيات التحتية والتجهيزات، فإن المستشفى يعرف انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي، ما قد يتسبب في نتائج كارثية بالنظر إلى الوضع النفسي والعقلي للمرضى الذين قد يقدمون على استغلال انقطاع التيار الكهربائي، لارتكاب بعض الحماقات، كما تتخلل جدران المستشفى تشققات كبيرة تهدد سلامة المرضى والممرضين والطاقم الطبي، ما يستوجب تدخل الوزير الجديد لوضع حد لهذا الوضع الذي يتنافى مع استراتيجية الوزارة، وما ينادي به جلالة الملك من ضرورة إيلاء أهمية لصحة وسلامة المواطنين، وتلبية حاجياتهم حفاظا على حياتهم وكرامتهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة