مهرجان “السنوسية” يجذب عشاق “التبوريدة” في نسخته الخامسة + صور

حرر بتاريخ من طرف

وسط أجواء احتفالية بالموروث الثقافي، تعيش مدينة “قرية با محمد” بإقليم تاونات، من 10 يوليوز إلى غاية 2 شتنبر المقبل، على ايقاع فعاليات الدورة السادسة لمهرجان “السنوسية” الذي تنظمه جمعية “السنوسية للتنمية والتواصل” بتعاون مع عدد من الشركاء والفاعلين تحت شعار “التبوريدة.. موروث حضاري وثقافة أجيال”، موازاة مع تخليد ذكرى عيد الشباب المجيد.

وبهذه المناسبة، وقف عامل إقليم تاونات “حسن بلهدفة” والوفد المرافق له، على الأجواء الحماسية لعروض فن التبوريدة بالساحة القريبة “محرك الخيل بوشمار” وذلك في إطار الحفاظ على الموروث الثقافي للمنطقة، فيما تفاعلت آلاف الجماهير مع طلقات مجموعة من السربات التي فاقت 60 سربة جاءت من مختلف ربوع المملكة.

وعرفت فعاليات المهرجان مشاركة أزيد من 1000 فارس وفرس من عدة أقاليم مجاورة، خاصة من فاس ومكناس وسيدي قاسم وتازة والبيضاء، قدموا عروضا تقليدية في فن الفروسية التقليدية في مناسبة سانحة لإظهار الخيول والفرسان في أبهى حللها أثناء القيام بفن “التبوريدة”.

وتتبارى عشرات فرق “التبوريدة” على نيل جوائز مهمة خصصتها اللجنة المنظمة تحفيزا ودعما لاستمرارية هذا الموروث الغني، في مهرجان يجسد تعلق قبيلة “شراقة” بالخيول وشغف سكانها بتربيتها، وإتقانهم لفنون الفروسية التقليدية و”التبوريدة”، بقدر “ما يمكن أن يساهم الفرس في التنمية المحلية في أبعادها الاقتصادية والسياحية والتجارية والثقافية والبيئية” حسب ما جاء في ورقة تقديمية لهذا المهرجان.

ويلعب المهرجان دورا مهما في التعريف بالمؤهلات السياحية والاقتصادية والثقافية التي تزخر بها منطقة “قرية با محمد” وإقليم تاونات، حيث أصبح إشعاعه يتجاوز الإقليم والجهة، حيث يشهد قدوم جماهير من مختلف المدن المغربية.

و يشمل برنامج المهرجان، إضافة إلى عروض التبوريدة، عدة مسابقات فنية ورياضية وثقافية، على أن يختتم بتنظيم استقبال رسمي على شرف المدعوين يتم خلاله توزيع الجوائز على المتفوقين وتنظيم سهرات فنية متنوعة كبرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة