مهاجر مغربي يقضم أذن مسؤول إسباني بعد اختفاء مذياعه من الزنزانة

حرر بتاريخ من طرف

نقلت وسائل إعلام إسبانية، أن مهاجرا مغربيا يقضي عقوبة سجنية داخل أحد السجون بضواحي مدريد، أقدم على مهاجمة مسؤول في السجن بشكل وحشي.

وأضافت ذات المصادر أن سجن “نابالكارنيرو”، عرف حادثة غريبة باقدام سجين مغربي على قضم جزء من أذن مسؤول بالسجن في هجوم جنوني لم يتوقف الا بتدخل الموظفين.

وذكرت المصادر أن إختفاء جهاز راديو كان في زانزانة السجين، شكل الفتيل الذي أشعل غضب هذا الأخيربعد أن طلب مقابلة المسؤول لتقديم شكوى، غير أن الامر تطور لعراك انتهى بقضم أذنه من طرف السجين المغربي.

أمينة سامي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة