مهاجر مغربي بإيطاليا يُنهي حياته بعد شجار مع زوجته

حرر بتاريخ من طرف

أنهى مهاجر من جنسية مغربية حياته بشكل درامي، بعدما قام برمي نفسه تحت عجلات قطار بإيطاليا، بعد شجار مع زوجته في أحد المراكز التجارية بمدينة بولونيا، بجهة إيميليا رومانيا طوسكانا وسط إيطاليا.

وأفادت مصادر، أن الهالك الثلاثيني عمد أثناء شجاره مع زوجته الإيطالية، إلى طعنها بواسطة سكين، من الحجم الكبير مما تسبب لها في جرح غائر، قبل أن يقرر وضع حد لحياته تحت عجلات القطار.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية فاجأ سائق القطار الذي لم يتمكن من التوقف سوى بعد قطعه عشرات الأمتار، بسبب السرعة التي كان يسير بها.

وحضرت الشرطة لمكان الحادث، وفتحت تحقيقاً  لمعرفة كافة ملابسات الواقعة والأسباب التي دفعته للقيام بهذا الفعل المأساوي، فيما قامت سيارة الاسعاف بنقل أشلاء جثته إلى مستودع الأموات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة