من يكون بونيت تالوار المرشح لمنصب سفير واشنطن بالرباط

حرر بتاريخ من طرف

ناقشت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، أمس الأربعاء، ترشيح الدبلوماسي الأمريكي، بونيت تالوار، لمنصب السفير لدى المغرب. وفي حال وافق الكونغرس على تعيين تالوار سيخلف ديفيد فيشر، الذي انقضت مهمته على رأس البعثة الدبلوماسية بالرباط في يناير العام الماضي.

وقدم العضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، كريس كونز، المرشح لمنصب السفير بالمغرب، قائلا إن تالوار تولى منصبا يجعله “مناسبا للخدمة في أحد أهم شركاء الأمن الإقليميين”، في إشارة إلى المغرب. وقال بونيت تالوار، في كلمة أمام اللجنة، إن المغرب “شريك طويل الأمد، وكان أول دولة تعترف باستقلال أميركا”. وأضاف أن المملكة تتمتع بموقع استراتيجي، “فهي جسر بين أوروبا والبحر الأبيض المتوسط وأفريقيا، وهذه مناطق مهمة للأمن الأميركي”.

وتابع تالوار أن “المغرب دولة رائدة في القضايا الإقليمية والعالمية الرئيسية، وهي في طليعة الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب”. وأشاد أيضا بـ”الخطوات المغربية الجريئة” في مجال محاربة تغير المناخ، ودور الرباط في التنمية الاقتصادية في القارة الأفريقية، بالإضافة إلى توطيد علاقاتها بإسرائيل، مشيرا إلى أن المغرب هو أول بلد عربي يوقع اتفاقية تعاون دفاعي مع إسرائيل.

وتعهد تالوار بتوسيع التعاون بين المغرب وإسرائيل في حال تعيينه سفيرا لدى الرباط. وتولى تالوار، ذي الأصول الهندية، عدة مهام في السياسة الخارجية الأميركية وفي مجال الأمن القومي. وسبق له أيضا أن شغل منصب مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية والعسكرية، ومنصب المساعد الخاص للرئيس وكبير موظفي مجلس الأمن القومي، كما تقلد وظائف رفيعة في مجلس الشيوخ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة