من جديد ..اعتقال 5 أشخاص بسبب الشغب الرياضي بخريبكة

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية ببني ملال، بتنسيق مع نظيرتيها بالدار البيضاء، ومع فرقة الشرطة القضائية بخريبكة، أمس الجمعة، من توقيف خمسة أشخاص من بينهم قاصر، تتراوح أعمارهم ما بين 16 و26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي، وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية وخاصة.

وأوضح بلاغ لمديرية الأمن الوطني، أن توقيف هؤلاء المشتبه بهم يأتي في إطار البحث القضائي الذي باشرته مصالح الأمن الوطني على خلفية أحداث الشغب الرياضي التي أعقبت مباراة لكرة القدم أجريت بمدينة خريبكة يوم الأحد المنصرم، والتي أصيب على إثرها عناصر القوة العمومية بجروح متفاوتة الخطورة، وتسببت في إلحاق خسائر مادية بمجموعة من سيارات الشرطة والمركبات الخاصة.

وأفاد المصدر ذاته أن أبحاث الشرطة القضائية كانت قد مكنت، مباشرة بعد تسجيل أعمال الشغب، من توقيف تسعة أشخاص أحيلوا على العدالة بعد إخضاعهم للبحث القضائي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما ظلت الأبحاث والتحريات متواصلة بغرض توقيف جميع المتورطين في ارتكاب تلك الأفعال الإجرامية، والتي تكللت بتوقيف خمسة متورطين آخرين بمدينة الدار البيضاء.

يشار إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إيداع القاصر الموقوف تحت تدبير المراقبة، وذلك رهن إشارة البحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية ببني ملال تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

وتواصل مصالح الأمن الوطني في كل من بني ملال وخريبكة والدار البيضاء مباشرة الأبحاث والتحريات الميدانية، مدعومة بالخبرات التقنية، بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية بعدما تم تحديد هوياتهم الكامل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة