من أجل الحق في “كشك”.. مسنة تخيط فمها احتجاجا على الإقصاء ببني ملال

حرر بتاريخ من طرف

قررت سيدة مسنة معروفة بـ”مي عيشة” الاحتجاج على المجلس البلدي في بني ملال بطريقة صادمة. فقد أقدمت على خيط فمها. وقالت إن هذا الاحتجاج يرمي إلى إثارة انتباه المسؤولين لتمكينها من حقها في “كشك”.

وأشارت إلى أنها سبق لها أن وضعت طلبها لدى الجماعة منذ سنوات. وظلت الوعود تتقاطر عليها في كل مرة. لكن دون أن يجد ملفها أي حل. وقررت، بعد أن تعبت من الوعود، تنفيذ اعتصام أمام الجماعة، ومعه خاطت فمها. وأكدت بأنها لن تفك احتجاجها إلا بالاستجابة لمطلبها “العادل”.

وتشير مصادر محلية إلى أن المجلس البلدي منح العديد من الرخص لأصحاب طلبات سابقة، لكنه أبعد ملف هذه المسنة، لاعتبارات مجهولة، ودون أن يقدم أي توضيحات، أو أن يمنحها أي قرار رفض معلل.

وحظيت قضية هذه المسنة بتضامن واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أورد العديد من المتفاعلين بأن هذه المسنة تستحق مبادرة لكي تعيش بكرامة، وتعيل أسرتها، وليس أن تواجه قضيتها بالتجاهل، بينما هي تواجه التشرد والضياع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة