منع إمام من إلقاء خطبة الجمعة بسيدي المختار يتطورالى تشابك بالايدي داخل المسجد

حرر بتاريخ من طرف

منع إمام من إلقاء خطبة الجمعة بسيدي المختار يتطورالى تشابك بالايدي داخل المسجد
علمت صحيفة كش24، أن بعض ساكنة منطقة سيدي المختارالتابعة للإقليم شيشاوة، قاموا زوال الجمعة 24 غشت 2012 ، بمنع إمام مسجد حي الدراع بسيدي المختار: “الحاج حسن” من إلقاء خطبة الجمعة وإمامة المصلين بهذا المسجد، بحجة عدم أهليته لذلك، بعدما غادرسيدي المختارمتوجها إلى الديارالإسبانية خلال شهررمضان الكريم، حيث كان ضمن بعثة الوعي والإرشاد بالديار الاسبانية المكلفة من طرف وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية.
منع الإمام الأصلي لمسجد الدراع بسيدي المختار، الذي عمل به أزيد من 15 سنة كإمام وواعظ ومرشد، إعتبره البعض تطاولا على أمورالدين وتصفية حسابات شخصية 
 الإمام لم يكن يعلم أنه سيواجه هذا الموقف الحرج من طرف معارضيه، الذين قاموا بإحضار أستاذ يدرس مادة التربية الاسلامية بسيدي المختار، قصد إمامتهم خلال صلاة الجمعة، الأستاذ فوجئ هو الآخر بهذا المشكل بعد إنتهائه من أداء صلاة الجمعة وإلقاء خطبتها على المصلين، حيث لم يكن على علم بما وقع، فإعتذر من الإمام الأصلي وغادر المسجد بسرعة .
المشكل تطور بشكل كبير بين الطرفين ليصل الى التشابك بلايدي ، إلى حين حضور قائد سيدي المختا شخصيا الذي فك هذا النزاع، وأخبر المحتجين بأن الإمام الحاج:” حسن”، هو معين من طرف المجلس العلمي لشيشاوة كإمام لمسجد الدراع، وهو الأمر الذي لم يكن يعلمه المصلون معتقدين أنه إمام معين من طرف “الجماعة” أي ساكنة المنطقة .
قائد سيدي المختار طلب من الطرفين العودة الى منازلهم واعدا إياهم بتنظيم لقاء تواصلي مع الساكنة لتوضيح هذا الأمر.
مصادرنا أكدت أيضا بأن سبب هذا المشكل يعود إلى توثر العلاقة بين إمام المسجد  وبعض الأشخاص الذي كانوا وراء إشعال فتيل المواجهة بين مؤيدي و معارضي الإمام حسن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة