“منظمة المكفوفين” تدخل على خط التهديد بالانتحار الجماعي

حرر بتاريخ من طرف

دعت المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب كل المكفوفين المحتجين إلى أن “يحكموا صوت العقل وينزعوا فتيل التصعيد الذي قد يهدر حقوقا ومكتسبات يمكنها أن تعطي دينامية جديدة لحياة كريمة”.

جاءت دعوة المنظمة في بلاغ عقب تتبعها “بكامل الاهتمام ” لما راج في وسائل التواصل والإعلام من بلاغات صادرة عن شريحة من المكفوفين، “والتي تضمنت مطالبهم التي لا ينازع أحد ولا يشك في مصداقيتها ومشروعيتها”.

وأهابت المنظمة بكل المواطنين المعنيين من جهات رسمية أو عامة أو خاصة أو مجتمعا مدنيا، “العمل على رفع المعاناة، وتحقيق مطالبهم (المكفوفين) الممكنة، مبادرين إلى الحفاظ على المصلحة العامة قبل الخاصة”.

وأوضح البلاغ أن هذه الدعوة تأتي انطلاقا من كون المنظمة العلوية لرعاية الكفوفين بالمغرب هي “المنظمة التي آلت على نفسها منذ أزيد من نصف قرن رعاية الطفل الكفيف منذ صباه واحتضانه وتدبير شؤونه حتى ينمو ليندمج في مجتمعه متجاوزا كل المعيقات”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة