مندوبية الحليمي تقترح تطبيق حجر شامل ليوم واحد في الأسبوع

حرر بتاريخ من طرف

اقترحت المندوبية السامية للتخطيط، تطبيق حجر شامل ليوم واحد في الأسبوع على المستوى الوطني، وعلى مستوى الجهات التي تعرف تطورا مقلقا للجائحة، وذلك بهدف التحكم في الارتفاع الكبير لإصابات “كورونا” والذي بات يعرفه المغرب منذ أشهر.

وقالت المندوبية في مذكرة لها، إن خطر حدوث موجة كبيرة للوباء لا يزال مرتفعا، مشددة على أن اللجوء إلى الإحتواء الكامل على مدى فترة طويلة يمكن أن يشل الاقتصاد، خصوصا وأن آثاره الأولى لمدة 82 يوما ما زالت ملموسة على مستوى النسيج الإنتاجي.

وأوضحت دراسة صادرة عن المندوبية، أن استراتيجية الإحتواء الأسبوعية قد تثبت فعاليتها في كسر سرعة انتشار العدوى، حيث قام معدو الدراسة بمحاكاة تأثير استراتيجية الحجر المعمم ليوم واحد في الأسبوع على المستوى الوطني، والجهات ذات التطور المقلق للوباء، لاسيما الدارالبيضاء – سطات، والرباط – سلا – القنيطرة، بالإضافة إلى جهة مراكش – آسفي.

وبينت نتائج عملية المحاكاة أن استراتيجية المذكورة لن تسمح بانخفاض مهم في العدوى على المدى القصير، لكنها قد تبطئ بشكل كبير في معدلها على مدى فترة أطول، متوقعة أن تمكن هذه الخطوة من تجنب 72 ألف حالة إصابة، حتى نهاية شهر دجنبر المقبل.

ووفقا لتقديرات المندوبية، فإن تطبيق الحجر الكامل لمدة يوم واحد خلال 6 أسابيع (01/10/2020 إلى 06/11/2020) يقلل من قابلية الانتقال بنسبة 10 بالمائة في نهاية هذه الفترة.

وأشارت المندوبية إلى أن المحاكاة التي تم إجراءها تعتمد على المنهجية المستخدمة في الدراسة التي أنجزها chaiwat et al باعتبار تغير مؤشر Rt كمضاد رئيسي لتقدير أثر الإستراتيجية المقترحة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة