مندوبية الحليمي: الفضاء الزوجي في المدن يعرف أعلى معدلات انتشار العنف ضد الرجال

حرر بتاريخ من طرف

قالت المندوبية السامية للتخطيط، في تحليلها لمعطيات نتائج بحث ميداني أجرته في سنة 2019، حول العنف ضد الرجال في فضاءات العيش، إن العنف النفسي هو شكل العنف السائد في جميع فضاءات العيش، بما أنه يمثل لوحده، 73٪ من جميع أشكال العنف التي يعاني منها الرجال.

أما بالنسبة للعنف الجسدي الذي يحتل المرتبة الثانية بنسبة 20٪ من مجموع أشكال العنف، فيرتكب في 44٪ من الحالات في الأماكن العامة.

ورغم أن الفضاء الزوجي يعرف أعلى معدل لانتشار العنف، فإنه، حسب خلاصات هذا البحث، يغلب فيه بالأساس العنف النفسي، ويؤثر بشكل أكبر على العزاب (الذين لديهم أو كانت لديهم خطيبة أو صديقة تربطهم بها علاقة حميمة خلال الاثني عشر شهرًا السابقة للبحث) مقارنة مع المتزوجين.

وقالت إن النتائج تبرز عاملي خطر أساسيين للتعرض للعنف. الأول يتعلق بصغر السن والثاني يتعلق بالتعليم. وذهبت إلى أنه يمكن تفسير ذلك بكون فئة الشباب ومن هم أكثر تعليماً هم أكثر عرضة من غيرهم، لأشكال متعددة من العنف وبفضاءات عيش مختلفة. ويمكن تفسيرها أيضًا، تقول المندوبية، بكون عملية التعليم تجعل هؤلاء الشباب أكثر إدراكا وحساسية تجاه بعض مظاهر العنف الأقل وضوحًا (خاصة النفسية والإلكترونية)، مما يسمح لهم بتشكيل تعريف للعنف، وبالتالي العنف المعاش، بصورة أكثر شمولاً وشمولية.

وتشير خلاصات البحث، إلى أنه وباستثناء السياق التعليمي حيث عانى الرجال في الوسط القروي من العنف أكثر منه في الوسط الحضري، فإن التمدن عامل آخر من عوامل الخطر في فضاءات العيش الأخرى.

ويمكن، بحسب البحث، تفسير الفرق بين الوسط الحضري والقروي من خلال ثلاثة عوامل اجتماعية أخرى، خاصة في السياق الزوجي: إما لكون نمط الحياة المعقد نوعًا ما والمتطلب اجتماعيًا واقتصاديًا في المناطق الحضرية يجعل العلاقات بين الشركاء أكثر هشاشة و تتميز بتوترات وصراعات ينتج عنها العنف في كلا الاتجاهين في المعادلة الزوجية؛ أو لكون المرأة القروية ربما تكون أكثر انخراطًا في العلاقات الزوجية المهيمنة، مقارنة بنظيراتها في المناطق الحضرية، نظرًا لبعض المعايير الاجتماعية والثقافية التي تعزز تبعية المرأة؛ أو بالنظر إلى نفس هذه المعايير، لكون الرجال القرويين أقل تجاوبا من سكان المدن في التعبير عن العنف الذي يتعرضون له ، خاصة في السياق الزوجي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة