مندوبية التخطيط حول تشغيل الأطفال..الظاهرة شبه منعدمة في صفوف الفئات العليا

حرر بتاريخ من طرف

أشارت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرتها الإخبارية حول تشغيل الأطفال في المغرب، بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمكافحة تشغيل الأطفال، أن هذه الظاهرة تهم 113 ألف أسرة، أي ما يمثل 1,3% من مجموع الأسر المغربية، متمركزة أساسا بالوسط القروي (85.000 أسرة مقابل 27.000 أسرة بالمدن)، وحوالي 8% منها تسيرها نساء.

وطبقا للمندوبية، فإن هذه الظاهرة تهم بالخصوص الأسر الكبيرة الحجم، حيث تبلغ نسبة الأسر التي تضم على الأقل طفل مشتغل 0,6% بالنسبة للأسر المكونة من ثلاثة أفراد وترتفع تدريجيا مع حجم الأسرة لتصل إلى 3,6% لدى الأسر المكونة من ستة أفراد أو أكثر.

وذكرت بأن نسبة الأسر التي تضم على الأقل طفلا مشتغلا شبه منعدمة لدى الأسر المسيرة من طرف شخص له مستوى دراسي عالي، في حين تبلغ 2,1% لدى الأسر المسيرة من طرف شخص بدون مستوى دراسي.

وحسب نوع نشاط رب الأسرة، تنتقل هذه النسبة من 0,4% بالنسبة لمن هم غير نشيطين إلى 0,6% لدى العاطلين لتصل إلى 1,8% لدى الأسر المسيرة من طرف النشيطين المشتغلين.

وأوردت بأن 53,6% من الأطفال الذين يشتغلون ينحدرون من فئات المستغلين الفلاحيين، و 15,7% من الفئات الشعبية، و 20,3% من الفئات الوسيطة، و10,3% من فئة غير النشيطين. وتبقى هذه الظاهرة شبه منعدمة في صفوف الفئات العليا، تؤكد المندوبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة