منحرفون ومتسكعون يثيرون الفوضى بمحيط شارع رئيسي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يعيش محيط شارع 11 يناير بباب دكالة بمراكش، منذ مدة طويلة، في حالة فوضى في السير و الجولان و الوقوف غير القانوني و كثرة المتسكعين و اللصوص ، كما هو الشأن بالحديقة الواقعة أمام المجسمات السبع التي يطلق عليها المراكشيون “سبعة رجال”.

وحسب اتصالات مواطنين بـ كشـ24 فإن الساحة المذكورة والمحادية لشارع 11 يناير أصبحت عبارة عن مجمع للمنحرفين و المتسكعين و المرضى النفسانين و اللصوص و مدمني الكحول و الكلاب الضالة الذين تعج بهم جنبات المحطة الطرقية و جنبات مركب الأطلسي و كذلك المقر السابق لسوق الخضر و الفواكه الذي أصبح مقرا دائما لمجموعة من المنحرفين والمنحرفات حيث أن ساكنة الجوار تسمع كل ليلة الصراخ و المشادات الكلامية.

ويتساءل المشتكون عن نصيب شارع 11 يناير بباب دكالة من مشروع الحاضرة المتجددة، وإلى متى ستظل تلك المنطقة تعج بمظاهر الفوضى والتهميش خصوصا وأن مجموعة من الأحياء استفادت من المشروع الملكي الكبير مراكش الحاضرة المتجددة الذي خصصت له ميزانية كبيرة من أجل الرقي بشوراع و أزقة وأحياء المدينة؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة