منتخب أوروبي عملاق يطلب مواجهة المنتخب المغربي

حرر بتاريخ من طرف

فوّت المنتخب المغربي فرصة خوض مواجهة قوية مع أحد منتخبات المقدمة في قارة أوروبا، وذلك بعدما اقترح مسؤولو الاتحاد الألماني لكرة القدم على نظرائهم في الاتحاد المغربي، إجراء مباراة ودّية تجمع منتخب “الماكينات” بأسود الأطلس في 17 نوفمبر.

ورفض المغاربة خوض تلك المباراة الودّية، بحكم التزام المنتخب المغربي بمواجهة منتخب الكاميرون في 16 من الشهر نفسه، برسم الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الاتحاد المغربي توصل بمراسلة من ألمانيا، للرد على المقترح الذي عرضه الألمان، فتشبث المغاربة بالرفض تجنباً لإرهاق اللاعبين، والتسبب في إصاباب بعضهم، ما جعل أحد الوكلاء المغاربة يكثف من اتصالاته مع المسؤولين في الاتحاد الألماني لكرة القدم، للوصول لاتفاق على موعد زمني يرضي الطرفين معاً لإجراء المواجهة بينهما.

من جانبه كشف المدير الفني للمنتخب المغربي، الفرنسي هيرفي رينار، أنه يريد منتخباً أوروبياً كبيراً، بعد ملاقاة الكاميرون، مجدداً رفضه خوض مباراة ودية أمام أحد المنتخبات الأفريقية.

وفي هذا الصدد قال المدرب: “أريد مواجهة منتخب من أوروبا في شهر نوفمبر، لا أحتاج لملاقاة منتخب من أفريقيا، أحتاج لقياس جاهزية اللاعبين أمام منتخب كبير”.

وأضاف: “الأمور لم تحسم بعد في هذا الموضوع، لا نريد التسرع، قد أغير رأيي في آخر لحظة، الأهم هو أن نكون في أتم الجاهزية عندما نواجه منتخب الكاميرون في 16 من الشهر القادم، ونقدم مباراة في المستوى أمام أنظار الجماهير المغربية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة