ممثلة مغربية تنجو من تفجير تقسيم

حرر بتاريخ من طرف

نجت الممثلة المغربية هدى صدقي، من الإنفجار الذي هز شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم في مدينة إسطنبول التركية، حيث كانت تقضي عطلتها رفقة صديقتها هناك.

وقالت صدقي في شريط فيديو نشرته عبر حسابها على “إنستغرام”، إنها عاشت صدمة كبيرة بعد سماعها خبر التفجير، مشيرة إلى أنها تواجدت بشارع الاستقلال منذ وصولها إلى تركيا.

وطمأنت هدى جمهورها ومتابعيها على وضعها، موضحة أنها اضطرت للعودة إلى أرض الوطن بعد الانفجار.

وتمكنت قوات الأمن التركية، صباح الإثنين 14 نونبر 2002، من إلقاء القبض على سيدة يشتبه في كونها وراء الهجوم بقنبلة الذي ضرب شارع تسوق مزدحم بمدينة إسطنبول، أمس الأحد، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام تركية رسمية عن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو قوله إن الشرطة ألقت القبض على الشخص الذي زرع القنبلة في شارع الاستقلال الشهير بإسطنبول.

من جهتها، قالت الشرطة التركية إن “منفذ هجوم إسطنبول امرأة من الجنسية السورية تلقت تدريبا على أيدي الميليشيات الكردية”.

وأضافت نقلا عن مسؤول تركي، تأكيد وجود صلات لمنفذة تفجير إسطنبول بالأكراد، دون أن يستبعد أن تكون لها علاقة بتنظيم داعش.

وبثت وسائل إعلام تركية مقاطع فيديو وصورا تظهر لحظة اعتقال المتهمة بتنفيذ عملية التفجير، إذ يظهر مقطع الفيديو فرقة من قوات الشرطة تداهم المنزل الذي تقيم فيه المتهمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة