ممثلة مغربية تبدع في مسرحية “السقوط” ببلجيكا

حرر بتاريخ من طرف

أبدعت الممثلة المغربية صوفيا هادي أول أمس الخميس بمسرح موليير في بروكسل، في أداء دورها في مسرحية “السقوط”، التي ألفها المسرحي والمخرج المغربي نبيل لحلو.

ويسترجع هذا العرض المسرحي، المقتبس عن رواية “السقوط” لالبير كامي ، والذي أدته صوفيا هادي على شكل مونولوغ، ببراعة نصا عميقا وقويا يثير العديد من الأسئلة حول تعقيدات الكائن البشري ومنعطفات روحه.

بفضل إخراج بسيط وفعال، مكن نبيل حلو ممثلته من شد انتباه الجمهور الذي يجد نفسه شاهدا على الاعتراف الطويل لجان باتيست كلامانس ، الشخصية المثيرة والغامضة.

على مدى ساعتين ، نجحت صوفيا هادي في إحياء هذه الشخصية الذكورية التي تؤدي مونولوغا تستعيد فيه حلقات حياتها بين باريس وأمستردام ، من المجد إلى الانهيار.

يتعرض المحامي الباريسي السابق الذي ينتمي الى البرجوازية الفرنسية لحادث قلب حياته على عقب وهو يرى سيدة تغرق في نهر السين أمام عينيه دون أن يستطيع مساعدتها ، وظل، وهو يحمل شعورا بالذنب ، يسترجع هذا الحدث المأساوي الذي يؤدي به الى السقوط.

في بداية المونولوغ، يعرف نفسه بأنه “قاضي التائبين” الذي يسعى إلى تأديب نفسه من خلال اعتراف يكشف النقاب عن نفسه دون تجميل ، تائها بين ماضيه وحاضره.

تقول الممثلة المغربية في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “لقد أمضيت عدة أشهر في العمل على التكيف ومن ثم الاداء ، وبعد نسخة أولى لمدى ساعتين ونصف ، اضطررت إلى تقليص المدة الى 50 دقيقة ، وهو أمر صعب للغاية لأنه “كانت لدينا رغبة في الحفاظ على كل شيء، بالنظر الى قوة النص”.

وعن سر تمكنها من دورها ونجاحها في نقل جوهرها إلى الجمهور، تكشف صوفيا هادي التي قامت ببطولة العديد من الشخصيات الذكورية طوال مسارها المهني ، إنها لبرهة من الوقت تتجاهل النوع الاجتماعي وتركز فقط على الدور.

وعلى الرغم من الإيماءات والهيئة والزي الذكوري ، إلا أنها لم تتردد في أن تضفي على النص لمسة أنثوية ذات احساس وحتى “إنسانية أخرى”. وتضيف صوفيا هادي “مع توالي العروض (ما يقرب من 40 عرضا في المجموع) منذ عام 2013 ، نتحكم أكثر في الشخصية التي نتمكن من السيطرة عليها حتى نتحرر منها. وهنا تظهر كل التفاصيل الدقيقة “.

بأدائها، وإيماءاتها وحركاتها ، أعطت صوفيا هادي قوة كبيرة لنص كامي ، حيث أظهرت جمال الأفعال ورنين الكلمات.

إنها “ممثلة رائعة وبسيطة للغاية” بهذه الكلمات وصف المخرج نبيل حلو صوفيا هادي.

بعد النجاح الكبير في المغرب ، حظيت مسرحية “السقوط” التي عرضت في بروكسل بفضل دعم الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة ، باعجاب الجمهور الذي صفق طويلا للأداء الرائع لصوفيا هادي والاخراج المتميز لنبيل لحلو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة