ملف “بلانات الشينوا”..سنتين سجنا نافذة لنائبين للعمدة الأسبق شباط

حرر بتاريخ من طرف

أدانت غرفة الجنايات الاستئنافية بفاس، اليوم الأربعاء، نائبين للعمدة الأسبق للعمدة شباط بسنتين سجنا نافذة في قضية “بلانات الشينوا” التي تفجرت منذ سنوات في المدينة، وأدت إلى متابعة ما يقرب من 15 شخصا أمام قسم جرائم المال.

وقضت المحكمة في حق “بوعزة. ر” و”حميد. ش”، وهما نائبين مكلفين بالتعمير في عهد العمدة الأسبق شباط، بسنتين سجنا نافذة، وذلك بعد حكم ابتدائي سابق قضى بإدانتهما بـ3 سنوات سجنا نافذة.

وخفضت المحكمة الأحكام الابتدائية الصادرة في حق جل المتابعين في هذا الملف، حيث قضت بالحبس 8 أشهر في حق 9 متابعين. وأدانت 3 آخرين بـ6 أشهر حبسا نافذة.

وكان المتابعون في الملف موضوع تحقيق من قبل عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية. وقررت النيابة العامة لاحقا متابعة المتهمين في حالة سراح بكفالات مالية تراوحت ما بين 5 آلاف درهم و10 ملايين سنتيم.

وإلى جانب نائبين للعمدة الأسبق للمدينة، فإنه يوجد ضمن المتابعين منعشون عقاريون ومهندسين معماريين وموظفين بالوكالة الحضرية.

و”بلانات الشينوا” هي عبارة عن تصاميم مزورة انتشر اعتمادها بالمدينة، إلى درجة أن العمدة السابق، ادريس الأزمي تحدث عن قرارات تجميد ما يقرب من 2500 ملف. ويعمد المتورطون في هذه المخالفات إلى تعديل التصاميم الأولى الأصلية المصادق عليها، ويتم الحصول عليها بعد عملية البناء التي تكون مخالفة للتصاميم الأصلية. ويتم استعمالها في استكمال إجراءات التحفيظ داخل المحافظة العقارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة