ملف بلانات الشينوا..تخلّف متهمين وشهود يؤجل محاكمة 15 متهما

حرر بتاريخ من طرف

حددت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقسم جرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس، يوم الثلاثاء الماضي، تاريخ 13 يوليوز القادم موعدا لعقد جلسة أخرى للنظر في ملف “بلانات الشينوا” الذي يتابع بسببه حوالي 15 متهما، ضمنهم نائبان سابقان للعمدة الاستقلالي السابق، حميد شباط.

وكانت الغرفة قد عقدت جلسة للنظر في الملف يوم الثلاثاء الماضي، لكن تخلف متهمين وشهود، كما في جلسات سابقة، أدى إلى تأجيل الجلسة، واتخاذ إجراءات جديدة لاستدعاء المتخلفين.

ويتابع في الملف 8 منعشين عقاريين و5 مهندسين معماريين، إلى جانب نائبين للعمدة السابق مكلفين بملف التعمير. ووجهت لنائبي لعمدة تهما لها علاقة باختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية والغدر والارتشاء. في حين يواجه المتابعون الآخرون في هذا الملف تهما لها علاقة بالمشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات إدارية واستعمالها.

وتشير المعطيات إلى أن “بلانات الشينوا” عبارة عن تصاميم مزورة، حيث يتم تعديلها وتكون مخالفة للتصاميم الأولى الأصلية المصادق عليها، ويتم الحصول عليها بعد عملية البناء التي تكون مخالفة للتصاميم الأصلية، من أجل استعمالها في استكمال إجراءات التحفيظ داخل المحافظة العقارية. وتبين المعطيات أن هذه التصاميم تحمل نفس التواريخ والبيانات التي تخص التصاميم الأصلية.

وبعد الحصول على الترخيص وفق التصميم الأصلي، يشرع المنعش في بناء المشروع، لكنه يدخل تعديلات وتغييرات مخالفة للتصميم المرخص به، إما بإضافة طوابق أو شقق أوتغيير المساحات، أو تحويل طوابق تحت أرضية من مرائب إلى شقق سكنية، وإحداث تغييرات في واجهات البنايات. وتمكن هذه العمليات المنعشين المتورطين من جني أرباح إضافية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة