ملف الصحافي عمر الراضي يدخل للمداولة والحكم الأسبوع المقبل

حرر بتاريخ من طرف

أدخلت المحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع في الدار البيضاء اليوم الخميس 05 مارس الجاري، ملف الصحافي عمر الراضي، المتابع بسبب “تغريدة” تفاعل فيها مع الأحكام الصادرة في حق معتقلي “حراك الريف”، إلى المداولة من أجل النطق بالحكم الخميس المقبل.

وعرفت أطوار جلسة اليوم مرافعات دفاع الصحفي عمر الراضي التي استمرت لساعات طوال عقب مرافعة النيابة العامة التي طالبت بالإدانة معتبرة أن التغريدة التي نشرها الصحفي في حق القاضي الذي حكم في ملف المتابعين على خلفية أحداث الحسيمة تضمنت عبارة “bourreau” التي تعني “الجلاد” فيها اهانة لرجل القضاء.

وكانت النيابة العامة قررت متابعة الصحافي عمر الراضي، في حالة اعتقال، بتهمة إهانة الهيئة القضائية من خلال “تغريدة” له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قبل أن يتم الإفراج عنه ومتابعته في حالة سراح.

ويواجه الصحافي عمر الراضي تهمة “جنائية” تتعلق أساسا بإهانة الهيئة القضائية، والتي يُعَاقَبُ عليها، طبقا للمادة 263 من القانون الجنائي، بـ”الحبس من شهر إلى سنة، وغرامة مائتين وخمسين ألف درهم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة